البرغوثي للميادين: الاحتلال استهدف قتل الطفل عمداً

الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية يقول إن إعادة التنسيق الأمني مع الاحتلال ألحق ضرراً كبيراً بالوحدة الفلسطينية، ويعتبر أن الاعتداء على الكنيسة يأتي في سياق جهود نتنياهو لتهويد المقدسات.

  • حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية: الاحتلال استهدف قتل الطفل عمداً
    حركة المبادرة الوطنية الفلسطينية: الاحتلال استهدف قتل الطفل عمداً

قال الأمين العام لحركة المبادرة الوطنية الفلسطينية مصطفى البرغوثي إن الاحتلال استهدف قتل الطفل عمداً، وأضاف "نحن في حال كفاح مع الاحتلال لا في مرحلة تفاوض مع نظام عنصري يشجعه التطبيع على ارتكاب الجرائم".

وفي حديث لـ الميادين اليوم السبت، قال البرغوثي إن "من حق الشعب الفلسطيني أن يقاوم بالإشكال كافة من بينها الانتفاضة حتى عزل وهزيمة الاحتلال، مشدداً على ضرورة المراهنة على المقاومة لا المفاوضات لأنه من دون مقاومة لن يتغير شيء.

وأضاف البرغوثي أنه "يجب وقف التطبيع مع الاحتلال لأن ذلك يشجعه على ارتكاب الجرائم ونحن لن ننكسر"، معتبراً أن "الاعتداء على كنيسة الجثمانية هو ضمن تطبيق خطة صفقة القرن التي أعدها نتنياهو نفسه".

وأِشار إلى أن "الاعتداء على الكنيسة يأتي في سياق جهود نتنياهو لتهويد المقدسات، مشيراً إلى أن "إعادة التنسيق الامني مع الاحتلال ألحقت ضرراً كبيراً بالوحدة الفلسطينية ويجب التخلي عن الأوهام".

  • البرغوثي للميادين: يجب المراهنة على المقاومة لا المفاوضات لانه من دون مقاومة لن يتغير شيء
    البرغوثي للميادين: يجب المراهنة على المقاومة لا المفاوضات لانه من دون مقاومة لن يتغير شيء

ونجح حارس كنيسة الجثمانية، أمس الجمعة، في إيقاف مستوطن إسرائيلي أثناء محاولته إحراقها، وعدد من الفصائل الفلسطينية تستنكر الجريمة.

كذلك  أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية أمس الجمعة استشهاد الطفل الفلسطيني علي أيمن نصر أبو عليا، متأثراً بإصابته في بطنه برصاص حي أطلقه جنود الاحتلال.

وعقب الحادث، دانت حركة "حماس" جريمة إحراق الكنيسة، وقالت إنه "يعكس السلوك الصهيوني العنصري المتطرف ومعاداته لكل القيم والأخلاق والمبادئ".

أما الجبهة الشعبية، فقالت إن "قيام مستوطن بمحاولة إحراق كنيسة الجثمانية قرب جبل الزيتون في القدس المحتلة واستمرار جرائم الملاحقة والاعتقال والاستيطان وهدم البيوت والحصار تأتي في إطار تكريس احتلاله كواقعٍ على الأرض، على طريق محاولة فرض الاستسلام على شعبنا، واستكمال مشروع التهويد والضم".