"الحركة الأسيرة" قدمت 4 شهداء في سجون الاحتلال خلال عام

يؤكد الأشقر ان مسلسل القتل بحق الأسرى لا يزال مستمراً وأن الباب لا يزال مفتوحاً لارتقاء مزيد من الشهداء في صفوف الأسرى، مطالباً بتشكيل لجنة تحقيق محايدة للنظر في ظروف استشهادهم

  • مركز فلسطين: الحركة الأسيرة قدمت 4 شهداء من أبنائها خلال العام الجاري
    مركز فلسطين: الحركة الأسيرة قدمت 4 شهداء من أبنائها خلال العام الجاري

أكد مركز فلسطين لدراسات الأسرى أن الحركة الأسيرة قدمت خلال العام الجاري 4 شهداء من أبنائها في سجون الاحتلال، وجميعهم ارتقوا نتيجة سياسة الإهمال الطبي بحقهم.

وأوضح مدير المركز الباحث رياض الاشقر أن عدد شهداء الحركة الأسيرة منذ عام 1967 وصل إلى 226 شهيداً، بينهم 71 ارتقوا نتيجة سياسة الإهمال الطبي بحقهم، بينما ارتقى 73 نتيجة التعذيب، و 75 أسيراً نتيجة القتل العمد بعد الاعتقال مباشرة، و7 أسرى استشهدوا نتيجة إصابتهم بالرصاص وهم داخل السجون.

وكشف الأشقر ان 4 شهداء ارتقوا خلال العام الجاري 2020 اولهم الأسير "نور رشاد البرغوتى" والثاني هو  الأسير" سعدى خليل الغرابلى" (75 عاماً) والثالث هو الأسير "داود طلعت الخطيب".  

وأشار إلى أن آخر شهداء الحركة الأسيرة خلال العام الجاري هو الأسير "كمال نجيب ابو وعر"، وحتى اللحظة لا تزال جثامين الشهداء الأربعة محتجزين لدى الاحتلال ويرفض تسليمهم لذويهم.

وإّذّ أكد أن مسلسل القتل بحق الأسرى لا يزال مستمراً ، وأن الباب لا يزال مفتوحاً لارتقاء مزيد من الشهداء في صفوف الأسر، طالب الأشقر بتشكيل لجنة تحقيق محايدة للنظر في ظروف استشهاد الأسرى خلف القضبان وخارجها،