الاحتلال يحكم على الأسيرة المقدسية إيمان الأعور بالسجن الفعلي 22 شهراً

تعاني الأسيرة الأعور من وضع صحي متدهور حيث تعاني من مشاكل في الكبد والحوض وهي بحاجة لإجراء عملية جراحية لاستئصال أورام.

  • الاحتلال يحكم على الأسيرة المقدسية إيمان الأعور بالسجن الفعلي 22 شهرًا
    الاحتلال يحكم على الأسيرة المقدسية إيمان الأعور بالسجن الفعلي 22 شهراً

أصدرت محكمة الاحتلال في القدس المحتلة اليوم الاثنين حكماً بحق الاسيرة المقدسية إيمان الأعور من سلوان بالسجن الفعلي لمدة 22 شهراً، إضافة إلى غرامة مالية قيمتها 20 ألف شيكل.

وكانت قوات الاحتلال اعتقلت السيدة الأعور في 17 حزيران/ يونيو 2020 بعد مداهمة منزل زوجها الأسير عبد المنعم الأعور في بلدة سلوان بالقدس المحتلة، وتعرضت لتحقيق قاسٍ لما يقارب من شهر رغم أنها تعاني من عدة أمراض.

 وقد مددت محكمة الاحتلال في القدس  المحتلة اعتقالها عدة المرات بغرض استكمال التحقيق معها، وبعد شهر وجهت لها النيابة العسكرية التي تمثل المخابرات أمام المحكمة تهمة إدخال أموال للأسرى، وأجلت محاكمتها عدة مرات إلى أن أصدرت بحقها اليوم حكم بالسجن لمدة 22 شهراً.

وتعاني الأسيرة الأعور من وضع صحي متدهور حيث تعاني من مشاكل في الكبد والحوض وهي بحاجة لإجراء عملية جراحية لاستئصال أورام.

نشير إلى أن قوات الاحتلال كانت اعتقلت الأسير عبد المنعم الأعور (52 عاماً) في 31 أيار/ مايو 2020 بعد مداهمة منزله في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، كما تعتقل نجلها محمد منذ عامين في سجن النقب، كما واعتقلت نجله الأخر جبريل أثناء اعتقالها وتم إطلاق سراحه لاحقاً.