أمير الكويت يعيّن صباح خالد الصباح رئيساً لمجلس الوزراء

أمير الكويت يعيد تكليف الشيخ صباح خالد الحمد الصباح بتشكيل الحكومة الـ37.

  • إعادة تكليف الشيخ صباح الخالد الصباح برئاسة مجلس الوزراء
    إعادة تكليف الشيخ صباح الخالد الصباح برئاسة مجلس الوزراء

أصدر أمير الكويت الشيخ نواف الأحمد الصباح قراراً بإعادة تعيين الشيخ صباح خالد الحمد الصباح رئيساً لمجلس الوزراء.

وكالة الأنباء الكويتية "كونا" أعلنت عن تكليف صباح خالد الصباح بتشكيل الحكومة الجديدة واختيار الوزراء المرشحين وعرض أسمائهم على أمير البلاد لإصدار مرسوم تعيينهم. 

وكانت وسائل إعلام كويتية قد أشارت إلى أن انتخابات مجلس الأمة الكويتي أفضت إلى تغيير في تركيبته بلغت 62%، حيث لم ينجح من أعضاء المجلس السابق إلّا 19 نائباً، بحسب صحيفة "القبس" الكويتية.

وسائل إعلام محلية ذكرت أن نسبة المشاركة في الانتخابات بلغت نحو 60% من عدد الناخبين المُسجلين. وقد تنافس على مقاعد مجلس الأمة الخمسين نحو 300 مرشح في 5 دوائر انتخابية.

 انتخابات أعضاء مجلس الأمة (البرلمان) الجديد الذي تمتد مدته الدستورية 4 سنوات، تتم وسط تداعيات أزمتي جائحة فيروس كورونا وهبوط أسعار النفط.

وشملت الإجراءات التي فرضتها وزارة الصحة على المقترعين بسبب الجائحة ارتداء الكمامات، وقياس درجة الحرارة قبل دخول اللجان الانتخابية، ومنع التجمعات داخل اللجان وخارجها، والحفاظ على التباعد البدني، وتحديد مسارات للدخول وأخرى للخروج. كما تم تخصيص خمسة مراكز اقتراع خاصة بالمصابين بفيروس كورونا وكذلك من يخضعون لإجراءات الحجر الصحي في الدوائر الخمس.

ويتمتع مجلس الأمة الكويتي بسلطات تشريعية ورقابية هي الأقوى مقارنة بأي مؤسسة برلمانية خليجية أخرى، ويمكن لأي نائب استجواب رئيس الوزراء أو أي من الوزراء، كما يمكن للنواب حجب الثقة عن أي وزير، وهو ما يوجب إقالته أو إعلان عدم التعاون مع الحكومة، ليحال الأمر في هذه الحالة إلى الأمير الذي قد يقيل الحكومة أو يحل البرلمان.

وهذه هي الانتخابات الأولى في عهد أمير الكويت الجديد الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح الذي تولى زمام الحكم في أيلول/سبتمبر الماضي بعد وفاة أخيه أمير الكويت الشيخ صباح الأحمد الصباح.