سلامي: على الأعداء انتظار "الرد الحاسم" على اغتيال زادة

القائد العام للحرس الثورة في إيران اللواء حسين سلامي، يؤكد العزم على مواصلة طريق الشهيد فخري زاده، ويقول إنه على الاعداء ان ينتظروا الرد الحاسم.

  • سلامي: على الاعداء انتظار الرد الإيراني الحاسم على اغتيال فخري زادة
    سلامي: ردة فعلنا على الاغتيال ستكون حاسمة وقاسية

قال القائد العام لحرس الثورة في إيران، اللواء حسين سلامي إنه "على الاعداء ان يترقبوا ردود إيران (على اغتيال العالم محسن فخري زادة) حسب الكيفية والوضعية التي نحددها نحن". 

وأكد سلامي، على هامش مراسم إحياء ذكرى الشهيد محسن فخري زاده، التي أقيمت في مقر القائد العام لحرس الثورة اليوم الثلاثاء، أنه "على أعداء الجمهورية الاسلامية الايرانية أن يعلموا أن الاستشهاد منارة لنا، وسنواصل طريق هذا الشهيد العزيز والطريق الذي يفتحه الشهداء لن يتوقف أبداً ".         

سلامي شدد على أن "الاغتيالات والأفعال العمياء للأعداء، والجرائم التي ترتكب بحق ابطالنا وعلمائنا، لن تحقق سوى تسارع ثورتنا الإسلامية"، معتبراُ أن "العدو لا يملك القوة لفهم هذه الحقيقة". وطمأن الشعب الإيراني بأن "ردة فعلنا على اغتيال عالمنا النووي ستكون حاسمة وقاسية".

في الإطار نفسه، أكد نائب قائد حرس الثورة في إيران العميد علي فدوي، أننا"سنقوم بالانتقام المناسب لدم الشهيد محسن فخري زاده، في اول فرصة".

وقال في تصريح للتلفزيون الايراني، إن "الجهاز الأمني في حرس الثورة، وباقي الأجهزة المعنية، تواصل التحقيق في قضية الاغتيال، وسيتم الإعلان عن النتائج، في أسرع وقت ممكن".