السفير الروسي في تل أبيب: "إسرائيل" تزعزع استقرار الشرق الأوسط وليس إيران

الإعلام الإسرائيلي ينقل عن السفير الروسي قوله إن "المشكلة في المنطقة ليست الأنشطة الإيرانية"، وتأكيده أنه لا مجال لأن نوافق على أي "ضربات إسرائيلية على أهداف سورية".

  • أناتولي:
    السفير الروسي لدى "إسرائيل" أناتولي فيكتوروف رفض فكرة تمويل إيران "للجماعات الإرهابية"

قال السفير الروسي لدى "إسرائيل" أناتولي فيكتوروف، اليوم الثلاثاء، إن "إسرائيل هي من تزعزع استقرار الشرق الأوسط وليس ايران"، وفقاً لما ذكره الإعلام الإسرائيلي.

وأضاف فيكتوروف، حسب الإعلام الإسرائيلي، أن "المشكلة في المنطقة ليست الأنشطة الإيرانية، بل هو نقص في التفاهم بين الدول، وعدم الامتثال لقرارات الأمم المتحدة، في النزاع الإسرائيلي-العربي والصراع الإسرائيلي-الفلسطيني"، وفق تعبيره.

وأشارت صحيفة "جيروزاليم بوست" إلى أنه عند سؤاله حول ما إذا كان "نطاق الصراع بين إسرائيل والفلسطينيين يزعزع استقرار المنطقة أكثر مما تفعله إيران من خلال حلفائها"، رفض فيكتوروف فكرة أن إيران "تموّل الجماعات الإرهابية"، وقال إن "إسرائيل تهاجم حزب الله، وحزب الله لا يهاجم إسرائيل".

فيكتوروف اعتبر أنه "يجب ألا تهاجم إسرائيل أراضي أعضاء الأمم المتحدة ذوي السيادة".

وتحدث السفير الروسي عن "التنسيق العسكري الروسي الإسرائيلي في سوريا"، مشيراً إلى أن ذلك "يتعلق بسلامة الجيش الروسي في سوريا".

وشدد السفير الروسي وفق "جيروزاليم بوست" على أنه "لا مجال لأن نوافق على أي ضربات إسرائيلية على أهداف سورية، هذا الأمر لم يحدث في الماضي ولن يحدث في المستقبل".