تأجيل ترقيات وتنحية ضباط.. انتهاء التحقيق الإسرائيلي بـ"سرقة أسلحة من غيبور"

وسائل إعلام إسرائيلية تعلن انتهاء التحقيق الخاص بـ"سرقة الأسلحة" من قاعدة لجيش الاحتلال الإسرائيلي في الشمال، ورئيس الأركان يقرر إيقاف ترقية قائد اللواء، وتنحية سلسلة من الضباط.

  • في أيلول/سبتمبر الماضي سُرق 38 قطعة سلاح من معسكر غيبور الإسرائيلي في الجليل
    في أيلول/سبتمبر الماضي سُرق 38 قطعة سلاح من معسكر غيبور الإسرائيلي في الجليل

أفادت وسائل إعلام إسرائيلية بانتهاء التحقيق الخاص بسرقة الأسلحة من قاعدة "معكسر غيبور" الواقعة شمال الأراضي المحتلة، والقريبة من مستوطنة كريات شمونة.

وبحسب موقع "القناة 12" الإسرائيلية، فإن "رئيس الأركان أفيف كوخافي قرر إيقاف ترقية قائد اللواء برتبة عقيد حتى سنة 2024 وتنحية نائبه إضافة إلى سلسلة من 4 ضباط آخرين"، وذلك في أعقاب "سرقة 38 قطعة سلاح" من مخزن سلاح قاعدة "معكسر غيبور" قبل 3 أشهر، واصفاً الحادثة بأنها "خطيرة للغاية".

وبحسب الموقع الإسرائيلي، فإن نائب قائد اللواء وهو ضابط برتبة مقدم، سينحى من منصبه بسبب "إهمال في وظيفته ومسؤوليته العامة عن مجال الحماية واللوجستيك في المعسكر".

وكانت وسائل إعلام إسرائيلية أعلنت في أيلول/سبتمبر الماضي أن مجهولين "دخلوا إلى اللواء المركزي 769 في الجليل واستولوا على الكثير من الأسلحة بعد أن دخلوا إلى مخزن السلاح".

وأضافت أن "من بين ما فُقد 23 بندقية رمي قنابل، و15 بندقية أم – 16، وعثر على ثغرة في الجدار المحيط بالقاعدة".

يذكر أن اللواء "رقم 769" هو لواء مناطقي في تشكيلة الجليل، ومسؤول عن الأمن الجاري في القطاع الشرقي من الحدود مع لبنان.