صالح: التعاون الإقليمي المشترك أولوية مع رفض المسّ بالسيادة

رئيس الجمهورية العراقية يشدد على أهمية الحوار والانطلاق نحو فرص التنمية والازدهار من أجل تعزيز التعايش السلمي والتلاقي في المنطقة والعالم.

  • الرئيس العراقي برهم صالح
    الرئيس العراقي برهم صالح

أكّد رئيس الجمهورية العراقية برهم صالح ضرورة التكاتف الدولي لمواجهة التحديات وتخفيف التوترات في المنطقة.

وخلال تسلمه أوراق اعتماد السفراء الجدد لدى العراق، لكل من دول الدنمارك ستيج باولو بيراس، وتونس رضا زقيدان، وبيلاروسيا فيكتور ريباك، شدد صالح على أن العراق ينطلق من مبدأ أساسي يقوم على ضرورة التكاتف الدولي في مواجهة التحديات العالمية المختلفة، وتعزيز علاقاته مع المجتمع الدولي على أسس التعاون والتنسيق في المجالات كافة، وتحقيق المصالح المشتركة للشعوب والبلدان.

وأشار صالح إلى أن التعاون الإقليمي المشترك يعتبر أولوية، مع التأكيد على رفض الاعتداءات ومس السيادة، وأهمية الحوار والانطلاق نحو فرص التنمية والازدهار من أجل تعزيز التعايش السلمي والتلاقي في المنطقة والعالم، وقطع الطريق أمام الجماعات الإرهابية التي تسعى لزعزعة الاستقرار.
 
كما عبّر الرئيس العراقي عن أمنياته للسفراء الجدد بالنجاح في أداء مهامهم الجديدة، وبما يسهم في توطيد علاقات الصداقة والتعاون بين العراق وبلدانهم.
 
من جانبهم، قدم السفراء شكرهم لرئيس الجمهورية، معربين عن تطلعاتهم في تطوير العلاقات مع العراق في المجالات كافة بما يعزز الأواصر المشتركة.