إعلام إسرائيلي: تركيا عينت سفيراً جديداً لها لدى "إسرائيل"

بعد أيام من تسريب معلومات تتحدث عن وجود قناة محادثات سرية بين "إسرائيل" وتركيا، وسائل إعلام إسرائيلية تؤكد أن أنقرة عينت سفيراً جديداً لها لدى "إسرائيل".

  • لا يتواجد أي سفير لكلا الطرفين منذ أيار/ مايو 2018
    لا يتواجد أي سفير لكلا الطرفين منذ أيار/ مايو 2018

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية، أن تركيا تسعى للخروج من عزلتها وتحسين علاقتها مع الإدارة الأميركية الجديدة من خلال تحسين علاقاتها مع "إسرائيل".

وذكر موقع "المونيتور" أن تركيا عينت سفيراً جديداً لها في "إسرائيل" في إشارة إلى الجهود المبذولة لتطبيع العلاقات بين أنقرة و"إسرائيل" وتجميع نقاط أمام الإدارة الأميركية الجديدة. 

وقال الموقع إن "السفير الجديد هو اوفوك اولوتاس (40 عاماً)، رئيس مركز البحوث الاستراتيجية في وزارة الخارجية التركية، وأن تعيينه سياسي".

ووفق الإعلام الإسرائيلي، "درس أولوتاس العبرية وعلوم الشرق الأوسط في الجامعة العبرية في مدينة القدس"، كما عمل رئيسا لمؤسسة "SETA"، وهي "مؤسسة فكرية مؤيدة للحكومة، وكتب عدداً من الأوراق البحثية عن السياسة في الشرق الأوسط والتاريخ اليهودي، كما يُعتبر خبيراً في الشؤون الإيرانية". 

ويذكر أنه لا يتواجد أي سفير لدى الطرفين منذ أيار/مايو 2018 بعد الأزمة السياسية حول نقل السفارة الأميركية من تل أبيب إلى القدس المحتلة.

وبحسب الإعلام الإسرائيلي "تسعى تركيا للخروج من عزلتها التي تتزايد مع اقتراب تطبيق العقوبات الاقتصادية الأميركية والأوروبية بسبب مواقفها الأخيرة، والتي تزايدت مع الأزمة التي خاضتها في شرق البحر المتوسط".

كما لفت الإعلام الإسرائيلي إلى أنّ "تقارير تحدثت عن أن رئيس جهاز المخابرات التركية هاكان فيدان قام بإجراء محادثات سرية مع مسؤولين إسرائيليين بهدف إعادة العلاقات إلى مستوى السفراء". 

ونشر موقع "المونيتور" تقريراً مطلع الشهر الجاري، تحدث فيه عن وجود قناة محادثات سرية بين "إسرائيل" وتركيا لهدف تحسين العلاقات بينهما.

مصدر استخباري غربي، قال للموقع إن التفكير التركي هو أن علاقات جيدة مع "إسرائيل" ستمنحهم نقاطاً في محيط إدارة بايدن.