كوشنر: تطبيع العلاقات بين السعوديّة و"إسرائيل" أمر حتمي

واصفاً تطبيع المغرب مع "إسرائيل" بـ"الخطوة التاريخيّة" بعد تطبيع الإمارات والبحرين والسودان، مستشار الرئيس الأميركي جاريد كوشنر، يشدد على أنّ تطبيع السعوديّة و"إسرائيل" أمر حتميّ.

  • كوشنر:
    كوشنر: "حققنا اليوم خطوة تاريخيّة أخرى" (أ.ف.ب)

أكد مستشار الرئيس الأميركي جاريد كوشنر، اليوم الخميس، أن "تطبيع العلاقات بين السعودية وإسرائيل أمر حتمي". 

كلام كونشر جاء مباشرة بعد إعلان الرئيس الأميركي دونالد ترامب، موافقة المغرب و"إسرائيل" على التطبيع وإقامة علاقات دبلوماسيّة.

كما وقع ترامب اليوم إعلاناً "يعترف بسيادة المغرب على الصحراء الغربيّة".

وقال كوشنر المستشار البارز في البيت الأبيض لوكالة "رويترز"، إنّ " المغرب وإسرائيل سيعيدان فتح مكاتب الاتصال وبنيّة فتح سفارتين"، مؤكداً أن الطرفات "سيعززان التعاون الاقتصادي بين الشركات الإسرائيليّة والمغربيّة".

كما اعتبر كوشنر أنّ الإدارة الأميركيّة "حققت اليوم خطوة تاريخيّة أخرى. فالرئيس ترامب أبرم اتفاق سلام بين المغرب وإسرائيل في رابع اتفاق من نوعه بين إسرائيل ودولة عربية مسلمة في غضون أربعة أشهر". 

يذكر أنّ الإمارات والبحرين وقعتا اتفاق تطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، بتاريخ 15 أيلول/سبتمبر الماضي، فيما أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب في 23 تشرين الأول/أكتوبر، موافقة السودان على تطبيع العلاقات. 

وكشفت وسائل إعلام إسرائيليّة الشهر الماضي، عن لقاء رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ورئيس الموساد، بوليّ العهد السعودي محمد بن سلمان في مدينة نيوم السعوديّة، خلال زيارة وزير الخارجيّة الأميركي مايك بومبيو للمملكة.