شجار بين معارضين ومؤيدين لشراء إمارتيّ 50% من أسهم نادٍ إسرائيلي

نادي "بيتار يروشلايم" الإسرائيلي، أحد أكثر الأندية تطرفاً وعنصريّة ومعاداةً للعرب، أعلن مطلع الأسبوع الجاري أن قرابة 50% من أسهمه انتقلت للشيخ الإماراتي حمد بن خليفة آل نهيان، أحد أفراد الأسرة الحاكمة الإماراتيّة.

  • مجموعة من مشجعي نادي
    مجموعة من مشجعي نادي "بيتار القدس" الإسرائيلي خلال اعتراضهم اليوم على شراء النادي - 11 ديسمبر 2020 (أ.ف.ب)

اعتقلت الشرطة الإسرائيليّة اليوم الجمعة، 4 شبّان في مجمّع "بيت وغان" بالقدس المحتلة، حيث يتدرب فريق "بيتار القدس" الذي يلعب في دوري الدرجة الأولى الإسرائيلي لكرة القدم، للاشتباه في "إخلالهم بالنظام والاشتراك في مشاجرة". 

وبحسب وسائل إعلام إسرائيليّة، تتراوح أعمار هؤلاء الشباب بين 18 إلى 29 عاماً، وهم وصلوا مع نحو 1000 مشجع  انقسموا بين مؤيّد ومعارض للصفقة الإماراتيّة الأخيرة الخاصة بشراء الفريق.

كما وصل المئات من منظمة "لا فاميليا" اليمينيّة، المعارضة للصفقة، وتظاهروا رافضين اتفاقيّة الشراكة الجديدة بين مالكي "بيتار القدس" والشيخ حمد بن خليفة آل نهيان من العائلة الحاكمة الإماراتيّة.

يذكر أنّ نادي "بيتار يروشلايم" الإسرائيلي، أحد أكثر الأندية تطرفاً وعنصريّة ومعاداةً للعرب، أعلن مطلع الأسبوع الجاري أن قرابة 50% من أسهمه انتقلت للشيخ الإماراتي حمد بن خليفة آل نهيان، أحد أفراد الأسرة الحاكمة في أبو ظبي.

وقال النادي في بيان إن الشيخ حمد "وقّع اتفاقية شراكة مع مالك النادي موشي حوجيج"، واصفاً الصفقة بأنها "تاريخيّة ومثيرة".

وبحسب البيان، فإن آل نهيان "اشترى قرابة 50% من نادي بيتار، مقابل استثمار قدره نحو 92 مليون دولار في النادي على مدى 10 أعوام".