فصائل فلسطينية: لاستئناف الحوار الوطني لصالح "المقاومة الشعبية"

فصائل فلسطينية تدعو لاستئناف الحوار الوطني ووقف العمل بالتنسيق الأمني مع "إسرائيل"، وتشكيل القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية.

  • فصائل فلسطينية تدعو لمتابعة الحوار الوطني لصالح
    فصائل فلسطينية طالبت بوقف التنسيق الأمني ومقاطعة الاقتصاد الإسرائيلي

دعت 5 فصائل فلسطينية إلى جولة جديدة من اجتماع الأمناء العامين لاستكمال الحوار الوطني الشامل " لإنهاء الانقسام، واستعادة الوحدة الوطنية، وإعادة بناء المؤسسات الوطنية الفلسطينية على أسس من الشراكة الوطنية".

وبعد اجتماع لكل من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، والجبهة الشعبية لتحرير فلسطين – القيادة العامة، وحركة الجهاد الإسلامي، وطلائع حرب التحرير الشعبية – قوات الصاعقة، والجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، أصدرت الفصائل بياناً دعت فيه إلى رفض اتفاق أوسلو وإنهاء العمل بالمرحلة الانتقالية فيه.

كما طالبت الفصائل بـ"سحب الاعتراف بإسرائيل، ووقف التنسيق الأمني، ومقاطعة الاقتصاد الإسرائيلي، وإلغاء بروتوكول باريس الاقتصادي".

وأعلنت تمسكها بمواصلة الحوار الوطني، من أجل التوصل إلى "توافق على استراتيجية وطنية للمواجهة الشاملة للاحتلال وإزالة المستوطنات، بما في ذلك تشكيل القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية وإطلاق المقاومة الشعبية بكل الأشكال، نحو انتفاضة شاملة، وعلى طريق التحول إلى عصيان وطني حتى دحر الاحتلال".

كما ودانت الفصائل، في بيانها الصادر اليوم السبت، كل أشكال التطبيع مع العدو الإسرائيلي، وآخرها خطوة النظام في المغرب، مجددةً الثقة بـ"الشعوب العربية، في وقوفها الثابت إلى جانب قضية شعبنا وحقوقه الوطنية المشروعة".