الشرطة الأميركية تقتل مسلحاً أطلق النار في نيويورك

الشرطة الأميركية تتمكن من قتل مسلحٍ أطلق النار على جوقةٍ موسيقية خلال حفل في كاتدرائية بنيويورك.

  • الشرطة الأميركية تقتل مسلحاً أطلق النار أمام كاتدرائية في نيويورك
    الشرطة الأميركية تقتل مسلحاً أطلق النار أمام كاتدرائية في نيويورك

تمكنت الشرطة الأميركية من قتل المسلح الذي أطلق النار من سلم كاتدرائية "سان جون" في مدينة نيويورك، بالأمس. 

وكالة "رويترز" أفادت بأن المسلح، الذي لم تكشف هويته بعد، أصيب برصاصة في رأسه خلال إطلاق النار، ونُقل إلى إحدى المستشفيات المحلية في المدينة، حيث أعلن عن وفاته.

مصدر في الشرطة قال: "إنه عُثر في مكان الحادث على مسدسين نصف آليين وحقيبة، تخص على ما يبدو المسلح، وتحتوي على عبوة مليئة بالبنزين وحبال وأسلاك وعدة سكاكين وشريط".

من جهته أكد مفوض شرطة مدينة نيويورك ديرموت شيا، "إن إطلاق النار لم يؤد إلى إصابة أي شخص آخر، بفضل التحرك السريع لثلاثة من رجال الشرطة نحو الموقع، الذين تصدوا للمشتبه به".

وكان إطلاق النار قد وقع في ساعة متأخرة من بعد الظهر خارج الكاتدرائية التاريخية لأبرشية نيويورك الأسقفية، بعد فترة وجيزة من انتهاء أداء جوقة موسيقية على  لحفلها سلالم الكنيسة.

وأظهرت صور المسلح وهو يرتدي معطفاً شتوياً أسود وقبعة بيسبول بيضاء وكمامة مزينة بعلم جمهورية الدومينيكان، وهو يشهر مسدسا في كل يد، كما كان يحمل حقيبة ظهر كبيرة مربوطة على كتفيه.

وفي واشنطن، أعلنت الشرطة المحلية بالأمس، عن طعن 4 متظاهرين بالسكاكين بالقرب من البيت الأبيض، خلال تجمعات مؤيدة للرئيس الأميركي المنتهية ولايته دونالد ترامب، وأخرى مناهضة له، مشيرةً إلى أن حالتهم حرجة.

آلاف الأميركيين المؤيدين لترامب كانوا قد تظاهروا في شوارع واشنطن رفضاً لنتائج الانتخابات، قابلهم حشد آخر من حركة "حياة السود مهمة"، ما أدّى إلى وقوع صدامات بين الطرفين.

وكان سكان واشنطن قد أعربوا عن قلقهم من حدوث مواجهات بين أنصار ترامب ومناوئيه، على غرار ما حدث الشهر الماضي.