الدفاع البريطانية تتهيّأ لنشر جنودها لحماية مناطق الصيد البحري

حزب العمال البريطانيّ يحث حكومة بوريس جونسون على إبرام صفقة تجارية مع الاتحاد الأوروبي.

  • جونسون وفون دير لاين يتّفقان على استمرار مفاوضات بريكست
    جونسون وفون دير لاين يتّفقان على استمرار مفاوضات بريكست

حثّ حزب العمال البريطانيّ حكومة بوريس جونسون على إبرام صفقة تجارية مع الاتحاد الأوروبي، وقال إن على الحكومة الوفاء بوعدها في التوصل إلى صفقة والمضي قدماً في البلاد إلى الأمام. 

ويأتي موقف الحزب بعد إعلان جونسون ورئيسة المفوّضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين الاتّفاق على تمديد مفاوضات بريكست حتى الخروج باتفاق.

ورغم تكثيف المباحثات، لا تزال الخلافات كبيرة بين البريطانيين الذين يريدون حرية مطلقة على الصعيد التجاري، ودول الاتحاد الحريصة على حماية سوقها الموحدة الشاسعة.

إلا أن جونسون أكّد بعيد ذلك أن فشل المفاوضات يبقى السيناريو "الأكثر ترجيحاً"، بينما بقي المسار في الأيام السابقة سلبياً، إذ حض جونسون مواطنيه على "الاستعداد لفشل المفاوضات مع الاتحاد الأوروبي".

وقرر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين، يوم أمس الأحد مواصلة المفاوضات التجارية لمرحلة ما بعد بريكست، رغم الصعوبات بهدف تجنب انفصال بدون اتفاق ستكون عواقبه الاقتصادية وخيمة.

وفي مؤشر إلى ارتفاع منسوب التوتر، أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أن سفناً تابعة لسلاح البحرية الملكية في حالة جهوزية لحماية مناطق صيد الأسماك الوطنية حيث قد تسجل توترات في حال عدم التوصل إلى اتفاق.

وستخرج بريطانيا التي انسحبت  رسمياً من الاتحاد الأوروبي في 31 كانون الثاني/يناير 2020، نهائياً من السوق الأوروبية الموحدة، والاتحاد الجمركي بحلول 31 كانون الأول/ديسمبر.

وتتعثر المفاوضات حول 3 مواضيع: وصول صيادي الأسماك الأوروبيين إلى المياه البريطانية، وطريقة تسوية الخلافات في اتفاق مستقبلي والضمانات التي يطالب الاتحاد الاوروبي لندن بها، في مجال المنافسة في مقابل الوصول الحر إلى أسواقه.