شرطة موسكو تدعو لتوخي الحذر من التعامل بالعملات المشفرة

شرطة العاصمة الروسية تحذر المتعاملين بالعملات المشفرة من الوقوع ضحية المحتالين، وتحثهم على التحقق من المواقع التي يزورونها، وعدم النقر على الروابط المشبوهة.

  •  شرطة موسكو: العملات المشفرة معقدة ومربكة للمتعاملين بالأصول، ما يجعلها هدفاً جيداً للمحتالين
    شرطة موسكو: العملات المشفرة معقدة ومربكة للمتعاملين بالأصول، ما يجعلها هدفاً جيداً للمحتالين

دعت شرطة العاصمة الروسية موسكو، الأشخاص الذين يتعاملون بالعملات المشفرة على توخي الحذر الشديد عند إجراء المعاملات باستخدام العملات الإلكترونية، حتى لا يقعوا ضحية للمحتالين.

ونقلت وكالة "تاس" عن مصادر في الشرطة قولهم إنه "تعد العملات المشفرة معقدة ومربكة للمتعاملين بالأصول، ما يجعلها هدفاً جيداً للمحتالين. وتحث الشرطة المواطنين على توخي الحذر بشكل خاص، والتحقق من المواقع التي يزورونها، وعدم النقر على الروابط المشبوهة، وعدم الكشف عن بياناتهم المصرفية".

ولفتت شرطة العاصمة موسكو إلى أن "الكثيرين يهتمون بالحصول على عائد مادي عال عن بُعد، في حين أن الأمر يستحق الحذر عندما يعد أصحاب العمل بأرباح جيدة، دون بذل الكثير من الجهد".

وتعليقاً على إعلانات يتحدث فيها أشخاص ناجحون عن كيفية حصولهم بسهولة على الكثير من الأموال من تداول العملات الرقمية، قالت الشرطة، إن "هذه الصورة الجميلة برمتها يمكن أن تدفعكم إلى خسارة المال، إذ أن عدداً كبيراً من المواقع عديمة الضمير وتنشر معلومات كاذبة"، مضيفة أنه "من المهم عدم نسيان وجود العديد من المواقع القرينة التي تنسخ الصفحة بالكامل وتقوم بأنشطة احتيالية من خلالها".

تجدر الإشارة إلى أن المجموعات على الشبكات الاجتماعية والمراسلين الفوريين تكتسب شعبية كبيرة، حيث يتحدثون عن كيفية شراء العملات المشفرة بشكل أكثر ربحية ثم بيعها بسعر أعلى، نوهت شرطة موسكو إلى أنه "إذا وعد موقع ما بربح كبير بشكل غير طبيعي، فيجب أن يكون ذلك مدعاة للريبة والحذر".