الأسيرة أماني الحشيم تدخل عامها الخامس في سجون الاحتلال

الأسيرة أماني الحشيم أم لطفلين وصدر بحقها حُكماً جائراً ومدته (10) سنوات و5000 شيكل كتعويض لأحد الجنود وذلك بعد إدانتها بدهسه على حاجز قلنديا العسكري شمال القدس المحتلة. وذلك بعد أكثر من 20 جلسة محكمة.

  • الأسيرة المقدسية أماني الحشيم تدخل عامها الخامس في سجون الاحتلال
    الأسيرة المقدسية أماني الحشيم تدخل عامها الخامس في سجون الاحتلال

أعلن نادي الأسير اليوم الإثنين، إن الأسيرة المقدسية أماني الحشيم دخلت يوم أمس عامها الخامس على التوالي في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

ولفت نادي الأسير إلى أن الأسيرة الحشيم وهي أم لطفلين، اُعتقلت في تاريخ الـ13 أيلول/ سبتمبر 2016، أثناء قيادتها لسيارتها عند حاجز "قلنديا" العسكري، وذلك بعد إطلاق النار على سيارتها. وتعرضت لتحقيقٍ ميداني في حينه، وذلك قبل نقلها إلى مركز تحقيق "المسكوبية"،

ولاحقاً صدر بحقها حُكماً جائراً ومدته (10) سنوات و5000 شيكل كتعويض لأحد الجنود وذلك بعد إدانتها بدهسه على حاجز قلنديا العسكري شمال القدس المحتلة. وذلك بعد أكثر من 20 جلسة محكمة عقدت لها.  

وادعت نيابة الاحتلال يومها أن الأسيرة الحشيم "نفذّت أخطر عملية دهس نسائية منذ عام 2014".

وكانت محكمة الاحتلال قد رفضت في شهر شباط/ فبراير الماضي، استئناف قُدم من أجل تخفيض مدة حكمها.
وتقبع اليوم في سجن "الدامون" إلى جانب رفيقاتها الأسيرات الذين يبلغ عددهن 38 أسيرة.