غوتيريش يدعو الأطراف اليمنيين إلى الوفاء بالتزاماتهم بموجب اتفاق "ستوكهولم"

مُشدداً على أنّ ميناء الحديدة "يبقى شرياناً حيويّاً للشعب اليمني، الذي يعاني من ضائقات عديدة وعلى رأسها الأمن والغذاء"، الأمين العام للأمم المتحدة يدعو الأطراف اليمنيين إلى الوفاء بالتزاماتهم بموجب إتفاق "ستوكهولم".

  • غوتيريش:
    غوتيريش: "الحوار هو السبيل الوحيد للاتفاق على وقف إطلاق النار في اليمن

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، الأطراف اليمنيين إلى الوفاء بالتزاماتهم بموجب إتفاق "ستوكهولم" المتعلق بالحديدة. 

وأكد غوتيريش في بيان له، أنّ ميناء الحديدة "يبقى شرياناً حيويّاً للشعب اليمني، الذي يعاني من ضائقات عديدة وعلى رأسها الأمن والغذاء"، معتبراً أنّ "الحوار هو السبيل الوحيد للاتفاق على وقف إطلاق النار". 

بيان غوتيريش يأتي بمناسبة الذكرى الثانية لتوقيع اتفاق ستوكهولم، بين أطراف النزاع في اليمن، في 13 كانون الأوّل/ديسمبر 2018. 

من جهته، أشار عضو المجلس السياسي الأعلى في اليمن محمد علي الحوثي، إلى أن دول التحالف "‌‌‌‏تريد حواراً من أجل الحوار، بينما يستمر العدوان والحصار على اليمن".

الحوثي شدد في أمس الإثنين، على أن "لا حوار مع استمرار العدوان والحصار وهو رد صنعاء من عام 2019 إلى اليوم"، معتبراً أنّ "بوابة السلام مفتوحة اليوم، ومفتاح الحوار بأيدي دول التحالف".

وأضاف الحوثي: "ما تُراهن عليه دول التحالف بالحصار والعدوان هو أمرٌ خاسر". 

في سياق آخر، قال عضو هيئة رئاسة المجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً، سالم العولقي، إن استهداف مقر التحالف السعودي في منطقة بالحاف الغازية "عمل إرهابيّ دنيء، يكشف عن توتر الإخوان وميليشياته، كلّما اقترب تنفيذ اتفاق الرياض"، وفق تعبيره.

من ناحيته، وصف وزير السياحة في حكومة صنعاء، منسّق الجبهة الوطنيّة لتحرير الجنوب أحمد العليي، الانسحابات العسكريّة في جنوب اليمن بين حكومة هادي والمجلس الانتقالي بـ"الوهميّة".

وفي حديث لبرنامج "المشهديّة" على الميادين، قال العليي إنّ السعودية "لا تملك قراراً ولا استراتيجيّة سياسيّة، بل تتحرّك وفق الأوامر الأميركيّة".