شيح كتائب الأقصى الأسير نواورة يصارع المرض في سجون الاحتلال

يوجد في سجون الاحتلال نحو 700 أسير مريض بينهم حوالي 17 يعانون من أمراض خطيرة ومميتة. والأسير نواورة من أخطر حالات الأسرى المصابين بالأمراض المزمنة في سجون الاحتلال حيث يعاني من مرض الشيخوخة ومن آلام مزمنة.

  • الأسير موسى نواورة يصارع المرض في سجون الاحتلال
    أصدرت المحكمة العسكرية بحق الأسير محمد نواورة حكما بالسجن مؤبدين و21 عاماً

يعتبر الأسير موسي نواورة ابن السادسة وستين عاماً، الذي يُطلق عليه شيح كتائب شهداء الأقصى، أكبر أسير فلسطيني في محافظة بيت لحم وثاني أكبر أسير فلسطيني في فلسطين بعد الأسير فؤاد الشوبكي.

والأسير نواورة من أخطر حالات الأسرى الفلسطينيين المصابين بالأمراض المزمنة في سجون الاحتلال. فهو يعاني من مرض الشيخوخة ومن آلام مزمنة مثل "السكري والضغط والروماتزم والقرحة وآلام في المفاصل".

واعتقلته قوات الاحتلال في 22 شباط/فبراير 2007 بعد محاصرته في منطقة جبلية بقوات مدججة بالسلاح وأكثر من خمسين آلية عسكرية.

وتم اعتقاله واقتياده إلى موقع عسكري ومنه إلى مركز تحقيق عسقلان وخضع لتحقيق قاسٍ لمدة شهرين وبقي بدون محاكمة يتردد لمدة 3 سنوات.

وبعدها أصدرت المحكمة العسكرية بحق الأسير محمد نواورة حكما بالسجن مؤبدين و21 عاماً.

ولد الأسير نواورة عام  1954، وهو متزوج من سيدتين الأولى هي الحاجة أم خالد وأنجبت له 10 أبناء، والثانية هي الحاجة أم قصي وأنجبت 3 أبناء، وهناك من ضمن أبنائه أسرى سبق وأن تحرروا من سجون الاحتلال.

وتوفي والد الأسير نواورة ووالدته وأخيه أبو محمد وهو في المعتقل ولم يتمكن من توديعهم. ويقبع الأسير نواورة حالياً في سجن "ريمون".

يشار إلى أن إدارة سجون الاحتلال تتعمد علاج الأسرى بالمسكنات دون القيام بتشخيص سليم لحالتهم ومعاناتهم المستمرة مع الأمراض.