مركز "فلسطين": ارتفاع أعداد الأسرى المصابين بفيروس كورونا إلى 139 أسيراً

مركز فلسطين لدراسات الأسرى يشير إلى أن ارتفاع أعداد الأسرى المصابين بفيروس كورونا أمر متوقع ونتيجة طبيعية لاستهتار الاحتلال بحياة الأسرى وعدم اتخاذ الإجراءات الكفيلة وخاصه مع دخول الشتاء.

  • مركز فلسطين: ارتفاع أعداد الأسرى المصابين بفيروس كورونا الى  139 اسيراً 
    حذر مركز "فلسطين لدراسات الأسرى" من الخطورة الحقيقة على حياة الأسرى في سجون الاحتلال

أكد مركز "فلسطين لدراسات الأسرى"، بأن أعداد الأسرى المصابين بفيروس كورونا في سجون الاحتلال ارتفعت لتصل إلى 139 اسيراً، مع ظهور إصابتين جديدتين إحداها اليوم في مركز توقيف "حوارة"، وسبقها إصابة في سجن "عوفر".

وقال مدير المركز رياض الأشقر، إن "ارتفاع أعداد الأسرى المصابين بفيروس كورونا أمر متوقع ونتيجة طبيعية لاستهتار الاحتلال بحياة الاسرى وعدم اتخاذ الإجراءات الكفيلة، وخاصه مع دخول الشتاء".

وحذر الاشقر من الخطورة الحقيقة على حياة الأسرى في سجون الاحتلال في ظل استمرار استهتار الاحتلال بحياة الأسرى، حيث يرفض الفحص الفوري للأسرى الذين تظهر عليهم أعراض مشابهة لأعراض كورونا.

وبيّن الأشقر أن الاسرى لا زالوا يشعرون بالخطر ويعيشون حالة من القلق الشديد والتوتر مع استمرار انتشار فيروس كورونا في السجون.

وطالب الأشقر منظمة الصحة العالمية بـ"التدخل بإرسال لجنة طبية للوقوف على أوضاع الأسرى في سجون الاحتلال، والضغط عليه لتوفير كافة إجراءات الوقاية والحماية لهم، كذلك العمل على إطلاق سراح الاسرى المرضى وكبار السن والأطفال والأسيرات".