مشروع قرار في الكونغرس يلزم بوقف بيع الأسلحة إلى السعودية

عضوان في مجلس الشيوخ عن الحزب الديموقراطي يقدمان مشروع قرار يلزم بوقف بيع الأسلحة إلى السعودية.

  • مشروع أميركي ينص على وقف سباق أسلحة الدمار الشامل في المنطقة
    مجلس الشيوخ الأميركي (أرشيف)

قدم عضوين في مجلس "الشيوخ" الأميركي عن الحزب الديموقراطي مشروع قرار، يلزم بوقف بيع الأسلحة إلى السعودية، لمواجهة سعيها الحصول على "أسلحة دمار شامل".

مشروع القرار يُلزم الرئيس الأميركي تقديم تقرير خلال 30 يوماً للكونغرس يحيطه بتفاصيل ونشاطات "نقل تكنولوجيا الصواريخ الباليستية إلى السعودية" والتي يمكن تطويرها لحمل رؤوس نووية.

وكذلك وقف بيع الأسلحة لها في حال التثبت من قيامها "بنقل أو شراء أو ترخيص" أي عناصر لها دور في تطوير "أسلحة الدمار الشامل".

كما يطالب مشروع القرار وزيري الخارجية والطاقة الأميركيين تقديم تقرير دوري عن "استراتيجية واشنطن لوقف سباق أسلحة الدمار الشامل في المنطقة".

وقبل أيام، فشل مشروعا قرار  في الحصول على الأغلبية، دفع بهما مجموعة من أعضاء مجلس الشيوخ من الحزبين لمنع صفقة الأسلحة الأميركية إلى الإمارات العربية المتحدة.