بايدن يختار أوّل أميركية "أصلية" لتولي منصب وزيرة الداخلية

بايدن يرشّح النائب الأميركية ديب هالاند، من السكان الأصليين، لمنصب وزارة الداخلية، في جو لاقى الكثير من التأييد والترحيب.

 

  

  • بايدن يختار أوّل إمرأة لمنصب وزير الداخلية
    بايدن يختار أوّل امرأة لمنصب وزير الداخلية

أعلن الفريق الانتقالي للرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن، مساء الخميس، أن بايدن سيرشح النائب الأميركية ديب هالاند، البالغة من العمر 60 عاماً، من ولاية نيومكسيكو لتولي منصب وزير الداخلية كأوّل امرأة أميركية تشغل المنصب.

ووصف الفريق هالاند بأنها "خادمة العامة وكاسرة الحواجز. قضت حياتها المهنية تكافح من أجل حقوق العائلات، بما في ذلك في الأمم القبلية والمجتمعات الريفية والمجتمعات الملونة، وستكون جاهزة لحماية بيئتنا والنضال من أجل مستقبل طاقة نظيفة من اليوم الأول".

وجاء في تغريدة هالاند رداً على الترشيح: "تربيتي في منزل أمي في بويبلو جعلتني أكثر عنفوانية، وسأعمل بعنفوانية من أجلنا جميعاً ومن أجل كوكبنا وكل أرضنا المحمية".

ترشيح هالاند لاقى ترحيباً واسعاً من الشعوب الأصلية والعديد من النواب على حد سواء، حيث كتب النائب الديموقراطي الذي يمثل ولاية أريزونا، راؤول غريغالفا، رسالة إلى الكونغرس بشأن قرار الترشيح، قائلاً: "حان الوقت لتقديم أميركي أصلي صورة تاريخية كاملة في الوزارة الداخلية".

ووصف نيز، رئيس أمة نافاجو جوناثان، هذا اليوم بأنه "يوم تاريخي وغير مسبوق حقًا لجميع السكان الأصليين".

بدوره، هنأ السيناتور عن ولاية نيو مكسيكو، توم أودال، الذي تقاعد بعد 22 عامًا قضاها في الكونغرس، والذي كان يُعتبر في البداية المرشح الأول لمنصب وزير الداخلية هالاند، واصفاً القرار بـ"المهم".

يُذكر أن هالاند أصبحت في العام 2018 واحدة من أوّل امرأتين من السكان الأصليين في الكونغرس، جنبًا إلى جنب مع النائب شاريس دافيدز من ولاية كنساس.