السفير الإيراني في موسكو: علاقتنا الاستراتيجية "تتعمق يوماً بعد يوم"

السفير الإيراني في روسيا يؤكد عمق علاقات البلدين وأهميتها في حل الصراع في إقليم ناغورنو كاراباخ، مشدداً على التعاون بهدف الحد من آثار العقوبات الأميركية وتفعيل النظام المالي الخاص بالبلدين.

  • السفير الإيراني في موسكو: علاقتنا بروسيا مهمة جداً.. وتجارتنا أقل اعتماداً على الدولار
    السفير الإيراني في موسكو كاظم جلالي

أكد السفير الإيراني في العاصمة الروسية موسكو كاظم جلالي، اليوم الجمعة، أن العلاقات الإيرانية الروسية "مهمة جداً واستراتيجية في مجالات كثيرة".

وقال جلالي في مقابلة مع وكالة "سبوتنيك" إن "البعض يحاول أن يظهر هذه العلاقات على أنها غير استراتيجية، وأنها مجرد معاهدات موقعة بين الطرفين، علماً أن هذه المعاهدات بين إيران وروسيا جيدة جداً"، مؤكداً أن العلاقات الروسية الإيرانية "تتعمق يوماً بعد يوم".

وتابع: "نتباحث ونتشاور في مختلف القضايا منها قضايا سياسية ودولية مهمة. نحن نتشاور بشكل منتظم، وندعم بعضنا البعض، ونعمل بشكل وثيق معاً".

كما قدّم السفير الإيراني الشكر لموسكو على ما بذلته من جهد لإنهاء الحرب بين أرمينيا وأذربيجان، مضيفاً أن "البلدين هما جيراننا، وأمنهما القومي مرتبط بطريقة أو بأخرى بأمننا القومي. نحن لا نتقاعس أبداً في تحقيق أمننا القومي والحفاظ عليه، إلى جانب أننا نحافظ على الاستشارات مع الأطراف الأخرى".

وأضاف: "نريد حقاً علاقات جيدة مع دول المنطقة تقوم على أساس حسن الجوار. أرمينيا وأذربيجان جارتان لنا، وكنا دائماً نشعر بالأسف والقلق لوجود توتر بينهما".

وبشأن التقارير التي تتحدث عن تقارب إسرائيلي أذربيجاني، أكد السفير الإيراني أن "وجود الكيان الصهيوني ليس في مصلحة أي دولة خاصة في منطقتنا، وأفعال الكيان الصهيوني بحد ذاتها أعمال مزعزعة للاستقرار وتنشر التفرقة"، داعياً الدول المجاورة للانتباه إلى هذه المسألة.

جلالي: نتعاون مع روسيا للتغلب على العقوبات

وقال السفير الإيراني لدى موسكو: "في حال تعرض كلا البلدين لعقوبات جائرة، لا بد من تقليل الاعتماد على الدولار. وفي هذا الصدد، تم تفعيل نظام مالي خاص بالبلدين يسير في طريق جيد".

وأشار جلالي إلى أن أكثر من 40% من التجارة بين إيران وروسيا تتم بالعملة الوطنية للبلدين، مضيفاً أن "هذا يعني أننا نجحنا في هذه العملية، فنحن نقوم بعملنا من دون شعارات ومن دون بروباغندا إعلامية".

وأوضح جلالي أن بلاده غير راضية عن حجم التبادلات الاقتصادية بين البلدين، مشدداً على ضرورة حل المشكلات والعوائق واتخاذ إجراءات لتطوير التبادلات الاقتصادية بين البلدين.