الأسير جبريل الزبيدي يعلن إضرابه المفتوح عن الطعام

الأسير جبريل الزبيدي الذي قضى 12 عاماً خلف قضبان سجون الاحتلال، يعلن إضرابه المفتوح عن الطعام احتجاجاً على استمرار اعتقاله رغم إنهاء فترة حكمه الجديدة.

  • استقبال الأسير جبريل الزبيدي بعد الإفراج عنه عام 2016.
    استقبال الأسير جبريل الزبيدي بعد الإفراج عنه عام 2016

أعلن الأسير جبريل محمد الزبيدي من مخيم جنين، اليوم الجمعة، إضرابه المفتوح عن الطعام، احتجاجاً على استمرار اعتقاله رغم إنهاء حكمه البالغ 10 أشهر.

وأفاد عمّه الأسير المحرر جمال الزبيدي، بأن سلطات الاحتلال ترفض إطلاق سراح جبريل الذي أنهى حكمه.

الأسير جبريل كان تعرّض للمطاردة من قبل الاحتلال وقضى 12 عاماً خلف قضبان سجون الاتلال خلال انتفاضة الأقصى، وأفرج عنه في 29 كانون الأول/ ديسمبر عام 2016، وأعيد اعتقاله قبل 10 شهور. 

يذكر أن والدة الأسير الزبيدي وشقيقه طه استشهدا خلال معركة مخيم جنين، التي اعتقل فيها شقيقه يحيى، ويقبع حالياً في الأسر هو وشقيقه القائد زكريا الزبيدي، عضو المجلس الثوري لحركة "فتح"، بعدما طارده الاحتلال منذ بداية الانتفاضة، إضافة لشقيقه داوود الذي لايزال موقوفاً منذ عام.