بايدن يختار فريقه للمناخ ليقود "خطة إدارته الطموحة"

الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن يعلن عن أسماء أعضاء فريقه للمناخ، إضافة إلى وزيرتي الداخلية والطاقة في إدارته.

  • بايدن يختار فريقه للمناخ ليقود
    بايدن عيّن المحامية البيئية بريندا مالوري، لتكون مرشحته لرئاسة مجلس البيت الأبيض لجودة البيئة (أرشيف)

قال الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن في حفل أقيم في ويلمنغتون بولاية ديلاوير، إنه يعلن "عن فريق سيقود خطة إدارتي الطموحة للتصدي للتهديد الوجودي لعصرنا، وهو تغير المناخ". وأضاف أنهم "مثل زملائهم المرشحين والمعينين في مجلس الوزراء، فإن أعضاء فريق البيئة والطاقة لدينا رائعون، وهم مؤهلون ولديهم الخبرة وسيكسرون الحواجز".

واختار الرئيس الأميركي المنتخب مايكل ريجان، الذي يدير قسم الجودة البيئية في نورث كارولينا، ليكون مرشحا له لقيادة وكالة حماية البيئة. وعين المحامية البيئية بريندا مالوري، لتكون مرشحته لرئاسة مجلس البيت الأبيض لجودة البيئة.

كما عيّن جينا مكارثي، الرئيسة السابقة لوكالة حماية البيئة، كمستشار وطني للمناخ، وخبير المناخ علي زيدي نائبا لها.

وكان بايدن تعهد  خلال معركة الانتخابات الرئاسية الأميركية، بإعادة بلاده إلى اتفاقية باريس للمناخ في حال فوزه بالانتخابات. وذلك، سريان الانسحاب الذي أمر به دونالد ترامب من الاتفاقية المذكورة.

ومن جهة أخرى، قدم بايدن النائبة ديب هالاند لمنصب وزيرة الداخلية، وحاكمة ميشيغان السابقة جينيفر غرانهولم لمنصب وزيرة الطاقة.

وكان وكان المجمع الانتخابي الأميركي ثبت، يوم الإثنين الماضي، فوز بايدن، في الانتخابات الرئاسية التي جرت في الـ3 من تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، بحصوله على 306 أصوات من أصوات الهيئة الناخبة الـ 538 متجاوزا العدد المطلوب للفوز بالرئاسة، أي 270 صوتا، مقابل 232 صوتا للرئيس دونالد ترامب، وبهذا رجحت النتيجة كفة بايدن بفارق مريح عن ترامب.

وستتم الموافقة الرسمية على نتائج التصويت في 6 كانون الثاني/ يناير، وتنصيب بايدن في 20 كانون الثاني/ يناير.

وأعلن بايدن، الثلاثاء الماضي، بعد التصويت في المجمع الانتخابي، أن الديمقراطية انتصرت في الولايات المتحدة، مؤكدا أن بلاده "قدوة للعالم" في الانتقال السلمي للسلطة. ولفت إلى أنه لا يمكن لأحد الاستيلاء على السلطة في أميركا والشعب هو من يمنحها.