"واشنطن بوست": الموساد يسعى لتجنيد عملاء عن طريق "نتفليكس"

صحيفة "واشنطن بوست" تقول إن جهاز "الموساد" بدأ يتصدر بعض المواقع العالمية مؤخراً من خلال المسلسلات والأفلام عن الجهاز الذي ظل لسنوات طويلة يعمل في الخفاء.

  • واشنطن بوست: الموساد يسعى لتجنيد عملاء عن طريق
    واشنطن بوست: الموساد يسعى لتجنيد عملاء عن طريق "نتفليكس"

كشفت صحيفة "واشنطن بوست" الأميركية أن جهاز "الموساد" الإسرائيلي يستغل المسلسلات التلفزيونية التي تعرض على شبكتي "نتفلكس" و"أبل تي في" من أجل تجنيد عملاء جدد للجهاز.

وقالت الصحيفة إن جهاز "الموساد" بدأ يتصدر بعض المواقع العالمية مؤخراً من خلال المسلسلات والأفلام عن الجهاز الذي ظل لسنوات طويلة يعمل في الخفاء.

وبيّنت "واشنطن بوست" أن "الموساد" لم يعد يتورع من نشر تفاصيل عن عملياته السرية عبر مسلسلات عالمية تزعم تفوق الجهاز وقدرته على اختراق البيئات المختلفة.

ووفق التقرير فإنه في الحياة الواقعية، تظهر تفاصيل العمليات المنسوبة إلى "إسرائيل" في العلن كما لم يحدث من قبل، بما في ذلك السرقة قبل عامين لمجموعة من الأسرار النووية من داخل إيران، ومقتل الرجل الثاني في تنظيم القاعدة في طهران في الصيف الماضي واغتيال الشهر الماضي العالم النووي الإيراني محسن فخري زاده.

وعلى الشاشة ، تم بث الأغاني الناجحة مثل "طهران" على Apple TV Plus ، و "الجاسوس" من Netflix و "False Flag" من Hulu ، وقد مثلت الموساد دور البطولة كآلة باردة وقاسية وفعالة.

ويقول الجواسيس السابقون إن الوكالة التي كانت ذات يوم فائقة السرية قد رحبت بالتعرض، بعيداً عن التشويش. الموساد يحتاج مجندين.

وبحسب الصحيفة، فان مع التطور السريع للتكنولوجيا العسكرية، يواجه الموساد معدل دوران أعلى من أي وقت مضى، لملء المناصب التي تتطلب مهارات عالية والتي تتناسب بشكل فريد مع ساحات القتال الإلكترونية في العالم.