مواجهات عنيفة في منطقة حذران جنوب غرب اليمن

مقتل وجرح أكثر من 15 عنصراً من قوات الرئيس هادي، في محافظة تعز جنوبي غرب اليمن، جراء مواجهات مع قوات حكومة صنعاء. وخروقات التحالف السعودي لوقف إطلاق النار، الذي ترعاه الأمم المتحدة مستمرة.

  • اليمن:مقتل وإصابة عناصر من قوات هادي في مواجهات مع قوات حكومة صنعاء
    مقتل عدد من قادة قوات هادي في معارك حذران

دارت مواجهات عنيفة بين قوات هادي وقوات حكومة صنعاء، مساء أمس السبت، في منطقة حِذْران، غربي مدينة تعز وجبل هان، المطل على الطريق الحيوي الرابط بين مدينتي تعز وعدن، في منطقة الضباب جنوب المدينة ذاتها جنوب غرب اليمن.

وقتل أركان حرب اللواء 145 مشاه في قوات الرئيس هادي، العقيد حمزة شداد و4 جنود آخرين. وأصيب قائد اللواء الخامس حماية رئاسية، بالإضافة إلى رئيس عمليات محور تعز في حكومة الرئيس هادي، العميد عدنان رزيق وجنود آخرين.

وفي محافظة الحُدَيْدة، أكد مصدر عسكري في حكومة صنعاء، أن "القوات المتعددة للتحالف السعودي، ارتكبت 121 خرقاً جديداً لاتفاق وقف إطلاق النار، خلال الـ24 ساعة الماضية، في الحُدَيْدَة. من بين تلك الخروقات، استحداث تحصينات قتالية في الفازة والجبلية والتحيتا. 

المصدر أوضح، بأن القوات المتعددة للتحالف السعودي، قصفت مناطق سيطرة الجيش واللجان في المحافظة بـ103 صواريخ وقذيفة مدفعية. وتضمنت الخروقات أيضاً، تحليق طائرة حربية في أجواء حيس و14 طائرة تجسسية في أجواء الجاح والجبلية والتحيتا والفازة والدُّرَيْهمي وشارع الـ50 وكيلو16 جنوب وشرق مدينة الحُدَيْدَة. 

وإلى محافظة صعدة، شنّت قوات التحالف السعودي، قصفاً صاروخياً استهدف مناطق متفرقة في مديرية قطابر الحدودية، غربي المحافظة شمال اليمن .

هذا ونفذت طائرات التحالف السعودي، غارتين على مديرية حرض بمحافظة حجة شمال اليمن، وغارة على مديرية ماهلية جنوبي محافظة مأرب. كما استهدفت مقاتلات التحالف بغارة جوية منطقة مجازة الحدودية، بين مديرية باقِم شمالي محافظة صعدة وعسير السعودية .