"هيئة الأسرى": 140 أسيراً في سجون الاحتلال أصيبوا بفيروس "كورونا"

يطالب عبد ربه المؤسسات الحقوقية الدولية بالتدخل لإنقاذ حياة الأسرى في سجون الاحتلال الاسرائيلي. وإدارة السجون تغلق قسم 18 في سجن النقب، للإشتباه بإصابة أحد الأسرى بـ"كورونا".

  • هيئة الأسرى: 140 أسيراً أصيبوا بفيروس
    من تظاهرات تطالب بالافراج عن الأسرى المصابين بفيروس "كورونا" من سجون الاحتلال الإسرائيلي (أرشيف).

أعلن المستشار الإعلامي لـ"هيئة شؤون الأسرى والمحررين" حسن عبد ربه، إن "عدد المصابين من الأسرى في سجون الاحتلال بفيروس "كورونا" بلغ 140 مصاباً". وأشار الى أن "آخرهم كان الأسير أحمد أبو سرية من جنين".

عبد ربه قال إن مصلحة سجون الاحتلال "أغلقت قسم 18 في سجن النقب، للإشتباه بإصابة أحد الأسرى بكورونا".

وأضاف في حديث لإذاعة "صوت فلسطين"، صباح اليوم الأحد، أنه "على المجتمع الدولي، مسؤولية أخلاقية استناداً إلى اتفاقية جنيف الرابعة، وعليه تحميل سلطات الاحتلال الاسرائيلية المسؤولية تجاه حياة وصحة الأسرى". وطالب عبد ربه المؤسسات الحقوقية الدولية بـ"التدخل لإنقاذ حياة الأسرى في سجون الاحتلال".

وكان مركز "فلسطين لدراسات الأسرى"،أكد، الأربعاء الماضي، بأن أعداد الأسرى المصابين بفيروس كورونا في سجون الاحتلال ارتفعت لتصل إلى 139 اسيراً، مع ظهور إصابتين جديدتين إحداها اليوم في مركز توقيف "حوارة"، وسبقها إصابة في سجن "عوفر".