أرمينيا: حداد على ضحايا الحرب.. وتظاهرات لإسقاط رئيس الوزراء

تواصل التظاهرات الداعية لاستقالة رئيس الوزراء الأرميني، على خلفية توقيعه اتفاق سلام مع أذربيجان يضمن الانسحاب من إقليم ناغورنو كاراباخ.

  • أرمينيا: حداد على ضحايا الحرب.. وتظاهرات لإسقاط رئيس الوزراء
    رئيس الوزراء الأرميني خلال مشاركته في مسيرة الحداد

تظاهر الآلاف في شوارع العاصمة الأرمينيةِ يريفان، للمطالبة باستقالة رئيس الوزراء نيكول باشينيان، وذلك على خلفيّة اتفاق السلام الذي وقّعه مع أذربيجان.

وهتف المتظاهرون بشعارات تصف باشينيان بـ"الخائن"، متهمين إياه بالتسبب بإلحاق العار ببلدهم، وبالتخلي عن دماء أبنائهم الذين قتلوا في الحرب مع أذربيجان.

وكان قد بدأ في أرمينيا، أمس السبت، حداداً مدته 3 أيام على أرواح ضحاياها، وذلك على وقع ضغط المعارضة على رئيس الوزراء.

وصرح باشينيان في خطاب عبر الفيديو، قبل مسيرة الحداد، بأن "البلد بأسره عاش ويعيش كابوساً"، وأضاف: "أحياناً يبدو أن جميع أحلامنا أحبطت وتدمّر تفاؤلنا".

وأشاد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، في وقت سابق، بـ"شجاعة" باشينيان، مؤكداً أن مهمة روسيا باتت "دعم رئيس الوزراء وفريقه لتنظيم حياة سلمية" في ناغورنو كاراباخ.

وانتهت الحرب بين باكو ويريفان، أواخر تشرين الثاني/ نوفمبر، بفضل اتفاق سلام رعته موسكو وتخلى الأرمينيون بموجبه عن أراضٍ في إقليم ناغورنو كاراباخ لصالح أذربيجان.