بومبيو يتهم "ميليشيات" موالية لإيران بمهاجمة سفارة بلاده في بغداد

بعد سقوط 8 صواريخ في محيط المنطقة الخضراء ببغداد، التي تضم السفارة الأميركية بالبلاد، وزير الخارجية الأميركي يعلق على الحادثة ويدعو إلى وقف هذه التصرفات المزعزعة للاستقرار.

  •  وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو
    وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو

اتهم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو ما وصفه بـ"ميليشيات موالية لإيران" بمهاجمة سفارة بلاده في بغداد، داعياً إلى محاكمة تلك الفصائل.

بومبيو وفي تغريدة على "تويتر" قال إن "الشعب العراقي يستحق أن تتم محاكمة هؤلاء المهاجمين"، داعياً إلى "وقف تصرفاتهم المزعزعة للاستقرار"، بحسب تعبيره.

هذا وأعلنت خلية الإعلام الأمني العراقية، أمس الأحد، سقوط 8 صواريخ في محيط المنطقة الخضراء ببغداد، التي تضم السفارة الأميركية بالبلاد، أسفرت عن إصابة جندي عراقي ووقوع أضرار مادية في بعض البنايات، أطلقتها "مجموعة خارجة عن القانون".

وأضافت، أن الصواريخ سقطت داخل المجمع السكني على عدد من عمارات القادسية السكنية، حيث نتج عن ذلك حدوث أضرار مادية في هذه البنايات وعدد من العجلات المدنية دون خسائر بشرية".

وفي أول تعليق لها أكدت السفارة الأميركية في بغداد، في بيان على صفحتها على موقع "فيسبوك" أن "الصواريخ التي استهدفت المنطقة الدولية أدت إلى رد الأنظمة الدفاعية للسفارة، ولحقت أضرار طفيفة بمجمع السفارة، ولكن لم تقع إصابات أو خسائر بشرية".

ودعت السفارة الأميركية بالعراق، "جميع القادة السياسيين والحكوميين العراقيين إلى اتخاذ خطوات لمنع مثل هذه الهجمات ومحاسبة المسؤولين عنها".

بعد ذلك، ذكرت كتائب حزب الله-العراق أنّ قصف السفارة الأميركية في العراق، بهذا التوقيت "يعدّ تصرفاً غير منضبط"، مضيفة أنه "على الجهات المختصة القبض على الفاعلين".

كما دانت الكتائب "الرمي العشوائي للثكنة العسكرية في السفارة لما تسببه من تهديد على حياة المدنيين".

كذلك طالبت كتائب حزب الله بـ"إخلاء مظاهر النشاط العسكري الأميركي في المناطق السكنية الآمنة ببغداد".