"لإحياء اتفاقيات التطبيع".. وفد إسرائيلي - أميركي سيزور المغرب

أول طائرة إسرائيلية تحمل وفداً رسمياً من البيت الأبيض وتل أبيب، تصل الثلاثاء إلى الرباط، للتوقيع على أولى وثائق تطبيع العلاقات.

  • ستحمل طائرة "العال" الإسرائيلية وفداً مشتركاً إلى المغرب

ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أن طائرة لشركة "العال" ستحمل، يوم غد الثلاثاء، وفداً أميركياً - إسرائيلياً مشتركاً من مطار بن غوريون إلى العاصمة المغربية الرباط، في أول رحلة بعد اتفاق تم بوساطة أميركية، وافق فيه الطرفان على تطبيع العلاقات.

ورجّحت صحيفة "جيروزاليم بوست" أن يجري توقيع الوثائق الأولى لصفقة التطبيع الإسرائيلية - المغربية في الرباط، خلال زيارة المستشار الخاص للبيت الأبيض جاريد كوشنر ومستشار الأمن القومي الإسرائيلي مئير بن شابات.

وقال الممثل الأميركي الخاص للمفاوضات الدولية آفي بيركوفيتش للصحيفة، إن الأطراف "تعتزم التوقيع على العديد من مذكرات التفاهم، التي ستساعد على إحياء اتفاقيات التطبيع وتحقيق تحسينات جوهرية في حياة الناس في كل من إسرائيل والمغرب".

ومن المتوقع أن يتم التوقيع على اتفاقيات في مجال الطيران المدني، والزراعة من بين أمور أخرى.

يذكر أن المغرب هو الدولة العربية الـ4 التي تعلن التطبيع مع "إسرائيل"، ففي 15 أيلول/ سبتمبر الماضي، وقعت الإمارات والبحرين في البيت الأبيض على اتفاق التطبيع مع تل أبيب في واشنطن، قبل أن ينضم السودان لاحقاً.