الخارجية الباكستانية: لا ضغوط على إسلام آباد للاعتراف بـ"إسرائيل"

وزير الخاجية الباكستاني ينفي بعد زيارته الإمارات وجود أيّ ضغوط على إسلام آباد للاعتراف بـ"إسرائيل"، ويؤكّد من جديد أن "باكستان لن تُقيم علاقات مع تل أبيب".

  • وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد آل نهيان يتسقبل نظيره الباكستاني في الإمارات.
    وزير الخارجية الإماراتي عبدالله بن زايد آل نهيان يتسقبل نظيره الباكستاني في الإمارات.

أكّد وزير الخارجية الباكستاني، شاه محمود قريشي، أنّ بلاده لن تُقيم علاقات مع تل أبيب حتى يجري التوصّل إلى حلّ للقضية الفلسطينية.

وسائل إعلام باكستانيةٌ نقلت عن قريشي نفيه بعد زيارته الإمارات، "وجود أيّ ضغوط على إسلام آباد للاعتراف بإسرائيل".

وأشار إلى أنه عرض موقف بلاده "بشأن هذه القضية بوضوح شديد للجانب الاماراتيّ"، مؤكداً أن بلادهُ "ستتخذ قرارات تضمن مصالحها".

الموقف الباكستاني تكرر في أكثر من مرة على لسان رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، الذي أكّد على موقف بلاده الرافض للتطبيع مع "إسرائيل"، وقال إنّ "الفلسطينيين أصحاب قضية ظُلموا وحُرموا من حقوقهم واغتصبت أراضيهم".

وكان خان أكد على وصية القائد محمد علي جناح (مؤسس جمهورية باكستان)، التي تشددُ على أن باكستان لن تعترف بـ"إسرائيل" حتى "إعطاء الفلسطينيين حقهم بتسويةٍ عادلة".

وشدد خان بعد أيام من الاتفاق الإماراتي الإسرائيلي، أن بلاده لن تعترف بـ "إسرائيل" حتى إعطاء الفلسطينيين حقهم بتسوية عادلة.