إيران: الاتهامات الأميركية مفبركة وتهدف للتغطية على ظروف ترامب الصعبة

وزارة الخارجية الإيرانية تحذر الرئيس الأميركي من خوض المغامرات الخطيرة في الأيام الأخيرة من وجوده في البيت الأبيض، وتصف الاتهامات الأميركية بالمفبركة.

  • الخارجية الإيرانية: الحكومة الأميركية مسؤولة عن عواقب أي عمل غير حكيم تقوم به
    الخارجية الإيرانية: الحكومة الأميركية مسؤولة عن عواقب أي عمل غير حكيم تقوم به

حمّلت وزارة الخارجية الإيرانية، اليوم الخميس، الحكومة الأميركية مسؤولة عواقب أي عمل غير حكيم تقوم به في المرحلة الحالية، مؤكدة أن الاتهامات الأميركية الأخيرة لإيران مكررة ولا أساس لها من الصحة ومفبركة من قبل البيت الأبيض.

الخارجية الإيرانية أضافت أن هذه الاتهامات تهدف إلى التغطية على الظروف الصعبة التي يمر بها الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب. وجددت طهران رفضها لأي استهداف للأماكن الديبلوماسية والسكنية.

كما لفتت إلى أن الولايات المتحدة وشركاؤها في المنطقة يسعون إلى زيادة التوتر وإثارة الفتن الجديدة، وأضافت أن "رد إيران على الإرهاب الأميركي واضح وشجاع وفي مستواه المناسب".

الخارجية الإيرانية قالت إنه على النظام الأميركي استخدام سيناريوهات أكثر منطقية لتبرير فتنه التي يسعى إليها، محذرة الرئيس الأميركي من خوض المغامرات الخطيرة في الأيام الأخيرة من وجوده في البيت الأبيض.

بدوره، غرد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف عبر تويتر، قائلاً لترامب: "تعريضك مواطنيك للخطر في الخارج لن يصرف النظر عن فشلك الذريع في الداخل".

تصريحات الخارجية الإيرانية تأتي رداً على بيان القيادة المركزية الأميركية الذي اتهم إيران بالوقوف خلف الهجوم الصاروخي على المنطقة الخضراء في بغداد قبل أيام.

بيان القيادة المركزية الأميركية أضاف قائلاً: "المليشيا التي استهدفت سفارتنا تتصرف بتوجيهات إيرانية في خيانة مباشرة للسيادة العراقية"، مشيراً إلى أن" الهجوم على سفارتنا والذي تم بـ21 صاروخاً لم يكن يهدف إلى تجنب وقوع إصابات وألحق أضراراً بمباني السفارة".

وزعم البيان "من المهم للشعب العراقي أن يدرك أن الهجمات السابقة التي شنتها الميليشيات المدعومة من إيران قد قتلت مدنيين عراقيين وأفراداً من قوات الأمن العراقية أكثر مما قتلت أميركيين". 

وقال "ستحاسب الولايات المتحدة إيران على مقتل أي أميركي نتيجة تصرف هذه الجماعات المتمردة المدعومة من قبلها".

وغرد ترامب قائلاً "سفارتنا في بغداد تعرضت لهجوم بصواريخ مصدرها إيران ونسمع أحاديث عن هجمات إضافية ضد أمريكيين في العراق".

وأضاف: "إيران تتحمل مسؤولية مقتل أي أميركي (في العراق) وعليها أن تفكر ملياً".

وكان مراسل الميادين في بغداد قد أفاد، الأحد الماضي، بسقوط عدد من الصواريخ على المنطقة الخضراء وسط بغداد. وذكر مراسلنا أنّ منظومة "سيرام" التابعة للسفارة الأميركية أطلقت رشقات في سماء بغداد.

يشار إلى أن خلية الإعلام الأمني ذكرت أنّ "مجموعة خارجة عن القانون أقدمت على إطلاق عدد من الصواريخ باتجاه المنطقة الخضراء في بغداد مساء أمس، وقد تبين أن منطقة الانطلاق كانت من معسكر الرشيد"، ولم تسفر عن وقوع خسائر بشرية.