هيئة الأسرى: "معبار هشارون".. قسم خاص للتنكيل بالأسيرات اللواتي يعتقلن حديثاً

تشتكي الأسيرات من سوء المعاملة وسوء الطعام المقدم نوعاً وكماً، إضافة إلى وجود سجناء جنائيين إسرائيليين في أقسام مجاورة يصرخون ويشتمون طوال الوقت ويشكلون مصدر إزعاج مستمر للأسيرات على مدار الساعة.

  • هيئة الأسرى:
    وفقاً لإفادة الأسيرات فإنهن يعشن ظروفاً مأساوية وقاسية في ذلك القسم قبل نقلهن إلى سجن الدامون.

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، اليوم الخميس، أن الأسيرات اللواتي يعتقلن حديثاً وينقلن إلى قسم خاص بسجن هشارون أشبه بالعزل يسمى "المعبار"، ويُحتجزن فيه لأيام وأحياناً لأسابيع، بات قسماً خاصاً للتنكيل بالأسيرات المعتقلات حديثاً.

ووفقاً لإفادة الأسيرات فإنهن يعشن ظروفاً مأساوية وقاسية في ذلك القسم قبل نقلهن إلى سجن الدامون، حيث "يحتجزن بغرف عفنة مليئة بكاميرات المراقبة، ومراحيضها بالية تتدفق منها المياه العادمة الى الغرف، ذات الأبراش الحديدية وعليها فرشات جلدية قذرة ورقيقة جدا تسبب أوجاعا في الظهر والرقبة وكافة أنحاء الجسد".

كما اشتكت الأسيرات، من سوء المعاملة وسوء الطعام المقدم نوعاً وكماً، إضافةً إلى وجود سجناء جنائيين إسرائيليين في أقسام مجاورة يصرخون ويشتمون طوال الوقت ويشكلون مصدر إزعاج مستمر للأسيرات على مدار الساعة.

كما اشتكت الأسيرات من مأساوية سيارة البوسطة (عربة النقل بين السجون والمحاكم)، إذ يُحتجزن فيها داخل أقفاص حديدية مغلقة وباردة لساعات طويلة وربما لأيام، يُحرمن من النوم وتناول الطعام أو قضاء الحاج.