قرار قضائي بسجن رئيس حزب "قلب تونس" نبيل القروي

القضاء التونسي يستدعي رئيس حزب "قلب تونس" نبيل القروي للاستماع إلى أقواله في تهم تتعلق بتبيض الأموال، وتصدر مذكرة إيداع في السجن بحقه.

  • قرار قضائي بسجن رئيس حزب قلب تونس
    بيّن التقرير الرقابي وجود مفارقات بين التمويل الذاتي للمرشحين والأموال المصرح بها لدى وزارة المالية

أصدر قاضي التحقيق في تونس، اليوم الخميس، بطاقة إيداع بالسجن بحق رئيس حزب "قلب تونس" نبيل القروي.

الناطق باسم المحكمة الابتدائية في تونس محسن الدالي قال إن قاضي التحقيق أصدر بطاقة الإيداع بالسجن بحق القروي، لاتهامه بشبهة تبييض الأموال.

من جهته، استدعى قاضي التحقيق في القطب القضائي المالي، اليوم الخميس، رئيس حزب "قلب تونس" نبيل القروي، للاستماع إليه في القضية المذكورة.

وكان تقرير صادر الشهر الماضي عن محكمة المحاسبات شكك في نزاهة الحملات الانتخابية البرلمانية والرئاسية للعام 2019، وأثبت وجود عدة تجاوزات ارتكبها المرشحون، تراوحت بين التمويل الأجنبي والتلاعب بموارد الحملات واستغلال الإشهار السياسي في زمن الصمت الانتخابي.

وبيّن التقرير الرقابي وجود مفارقات بين التمويل الذاتي للمرشحين والأموال المصرح بها لدى وزارة المالية.

وتضمن التقرير أسماء قياديين بارزين في الأحزاب السياسية الكبرى الفاعلة في المشهد السياسي، على غرار رئيس حزب "قلب تونس" والمرشح السابق للانتخابات الرئاسية نبيل القروي الذي أبرم، وفقاً لنص التقرير، عقداً مع مؤسسة أجنبية بقيمة 2.85 مليون دينار، أي ما يعادل 1.04 دولار، وحوّل ما قيمته 427.5 ألف دينار، أي ما يعادل 155.50، منها إلى حساب في الخارج غير مصرح به لدى البنك المركزي، يعود لزوجته. وقد تم استخدام جزء منه في الإنفاق على حملته الانتخابية.