عبد السلام: الأمم المتحدة مسؤولة عن مخاطر خزان صافر

رئيس وفد حكومة صنعاء يتهم الأمم المتحدة باللامبالاة بشأن صيانة خزان صافر النفطي رغم ما يمثله من تهديد.

  • عبد السلام: الأمم المتحدة مسؤولة عن مخاطر خزان صافر
    وصفت الأمم المتحدة خزان صافر بـ"القنبلة الموقوتة" 

قال رئيس وفد صنعاء المفاوض محمد عبدالسلام، اليوم الخميس، إن تعاطي الأمم المتحدة مع مهمة الصيانة الفنية لخزان صافر العائم "بكثير من اللامبالاة، يجعلها حقيقة غير جديرة بما هو أهم من ذلك". 

وأضاف عبدالسلام: "هناك اتفاقاً وقعّت عليه صنعاء، وينتظر التوقيع الأممي للبدء في عملية الصيانة، وأمام المخاطر الجدية لبقاء الخزان على حالته، فالجهة الأممية تتحمل كامل المسؤولية". 

وكانت الأمم المتحدة قد أعلنت تأجيل وصول الخبراء لصيانة خزان صافر، حتى 15 شباط/ فبراير، من العام المقبل.

واعتبرت اللجنة الاقتصادية العليا أنه "رغم قيام الجانب الوطني بتوقيع اتفاق صيانة خزان صافر، إلا أنه منذ ذلك الوقت لم توافنا الأمم المتحدة بنسخة الاتفاق الموقعة من جانبها".

وأضافت: "عدم توقيعها يُثير التساؤلات حول الأهداف الخفية للصخب الإعلامي، وحقيقة مزاعم الحرص على سلامة وأمن البيئة في البحر الأحمر".

والناقلة "صافر" هي وحدة تخزين وتفريغ عائمة، راسية قبالة السواحل الغربية لليمن، على بعد 60 كم شمال ميناء الحديدة، وتستخدم لتخزين وتصدير النفط القادم من حقول محافظة مأرب النفطية.

وبسبب عدم خضوع السفينة لأعمال صيانة منذ 2015، أصبح النفط الخام والغازات المتصاعدة، تمثل تهديداً خطيراً للمنطقة. وتقول الأمم المتحدة إن السفينة "قنبلة موقوتة" قد تنفجر في أي لحظة.

اخترنا لك