الأسيرة المقدسية عائشة الأفغاني تدخل عامها الخامس في الأسر

تعرضّت الأسيرة الأفغاني لأساليب تعذيب متعددة قبل إدانتها من قبل النيابة العسكرية بتنفيذ عملية طعن، وبعد تأجيل محاكمتها أكثر من 17 مرة ومرور عامين ونصف على اعتقالها أصدرت بحقها محكمة الاحتلال في القدس حكماً قاسياً بالسجن 15 عاماً.

  • الأسيرة المقدسية عائشة الأفغاني تدخل عامها الخامس في الأسر
    الأسيرة المقدسية عائشة الأفغاني تدخل عامها الخامس في الأسر

أنهت الأسيرة المقدسية عائشة يوسف الأفغاني (38 عام) من حي رأس العامود شرق القدس عامها الرابع، ودخلت عامها الخامس على التوالي في سجون الاحتلال.

 واعتقلت قوات الاحتلال عائشة في 24 كانون الأول/ ديسمبر 2016 في شارع الواد  بالبلدة القديمة في القدس، بحجة حيازتها سكين وأنها كانت تنوي تنفيذ عملية طعن، وقام بتحويلها إلى التحقيق في المسكوبية .

وقد تعرضت الأسيرة الأفغاني لأساليب تعذيب متعددة لأكثر من شهر في مركز تحقيق المسكوبية، قبل إدانتها من قبل النيابة العسكرية بتنفيذ عملية طعن، وبعد تأجيل محاكمتها أكثر من 17 مرة ، ومرور عامين ونصف على اعتقالها أصدرت بحقها محكمة الاحتلال في القدس حكماً قاسياً بالسجن الفعلي لمدة 15عاماً وتقبع في سجن الدامون.