مركز فلسطين: الأسرى يواجهون الشتاء الأقسى

يوضح الاشقر أن الأكثر معاناة هم الأسرى القابعين في سجون الجنوب التي تقع في الصحراء النقب (النقب- نفحة- ريمون- ايشل) والتي تضم بين جدرانها أكثر من نصف الاسرى نظراً للأجواء الباردة جدا التي تتميز بها تلك المنطقة الصحراوية.

  • مركز فلسطين : هذا العام الشتاء الأقسى على الاسرى في ظل عدم توفر الملابس والأغطية الشتوية
    مركز فلسطين : هذا العام الشتاء الأقسى على الاسرى في ظل عدم توفر الملابس والأغطية الشتوية

أكد مركز فلسطين لدراسات الأسرى أن فصل الشتاء يحل في كل عام ضيفاً ثقيلاً على الأسرى فى سجون الاحتلال، ولكن هذا العام يوصف بالشتاء بالأقسى لأنهم لم يحصلوا على ملابس وأغطية شتوية منذ شهور طويلة.

الباحث رياض الأشقر مدير المركز أشار الى أن الاحتلال استغل جائحة كورونا هذا العام، وأوقف برنامج زيارات الأسرى بشكلٍ كامل منذ شهر آذار/ مارس الماضي بحجة حماية الأسرى من وصول الفيروس، الأمر الذى أدى إلى نقص شديد في الملابس لدى الأسرى حيث تعتبر  زيارات الاهل، السبيل الوحيد لتوفير الملابس لهم.

وأكد الأشقر أن الأكثر معاناة هم الأسرى القابعين في سجون الجنوب التي تقع في الصحراء النقب (النقب- نفحة- ريمون- ايشل) والتي تضم بين جدرانها أكثر من نصف الاسرى نظراً للأجواء الباردة جداً التي تتميز بها تلك المنطقة الصحراوية، والتي تصل درجات الحرارة فيها في بعض الأيام الى ما دون الصفر.

ودعا مركز فلسطين المؤسسات الإنسانية والحقوقية الدولية، وفي مقدمتها الصليب الأحمر الضغط على الاحتلال لتوفير مستلزمات الأسرى في السجون من ملابس وأغطية مع دخول فصل الشتاء والتي يحتاجها الأسرى بشكلٍ كبير نظرا لافتقار السجون لها، وخاصة سجون الجنوب .