"قاصم الجبارين" تستهدف رتلاً للتحالف الدولي بقيادة واشنطن جنوب بغداد

سريّة "قاصم الجبارين" تتبنى الهجوم الذي استهدف رتلاً للتحالف الدولي بقيادة واشنطن في محافظة بابل جنوب بغداد.

  • قوّات أميركيّة في العراق (EPA)
    قوّات أميركيّة في العراق (EPA)

أكد مراسل الميادين في العراق، استهداف رتل للدعم اللوجستي يتبع للتحالف الدولي بقيادة واشنطن في محافظة بابل جنوب بغداد، اليوم الأحد.

مراسل الميادين تحدث عن أنّ سريّة "قاصم الجبارين" تبنت الهجوم.
 
يأتي ذلك بعد يومين فقط من استهداف أرتال للدعم اللوجستي تابعة للتحالف الدولي بقيادة واشنطن في السماوة وذي قار والديوانية، وبعد أيام قليلة على استهداف السفارة الأميركيّة في العراق.

سريّة "قاصم الجبارين" العراقيّة، تبنت يوم الجمعة الماضي، الهجمات على أرتال "تابعة للقوات الأميركية في العراق"، مؤكدةً أنها ستترصد "فلول الاحتلال وعملائه، وضرباتنا قاصمة ودقيقة ولا تخطئ هدفها".

المتحدث باسم سريّة "قاصم الجبارين" أبو مجتبى القريشي، كان كشف مؤخراً للميادين عن توفر معلومات حول "نشاط أميركي خبيث في العراق".

وقال القريشي إنّ الأميركيين "يدخلون صواريخ وأسلحة ومعدات من خارج العراق، لاتهام فصائل المقاومة بالتخريب والقتل".  

عامٌ مرّ على إغتيال الشهيدين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس، تغييرات كبيرة حصلت، ومعطيات تبدلت.. في الميادين نتذكر حادثة الاغتيال على أنها "جدارة الحياة وشهادة العلا".