تصاعد مخاطر احتمالية انتشار كورونا بشكل واسع بين صفوف الأسرى

140 أسيراً أُصيبوا بفيروس كورونا منذ بداية شهر نيسان/أبريل الماضي، فيما سلطات الاحتلال تطلق تصريحات عنصرية تجاه الأسرى بشأن إعطائهم اللقاح.

  • نادي الأسير يحذر من تصاعد مخاطر احتمالية انتشار الوباء بشكل واسع بين صفوف الأسرى
    نادي الأسير يحذر من تصاعد مخاطر احتمالية انتشار الوباء بشكل واسع بين صفوف الأسرى

أعلن نادي الأسير أن إدارة سجون الاحتلال أغلقت سجن "ريمون" بالكامل، بعد الإعلان عن إصابة عدد من السجانين، والسجناء الجنائيين بفيروس كورونا.

وقال نادي الأسير في بيان له، اليوم الأحد، أن هذا مؤشر جديد على تصاعد مخاطر احتمالية انتشار الوباء بشكلٍ واسع بين صفوف الأسرى، مع استمرار الإعلان عن مزيد من الإصابات بين صفوف السجانين، وهم المصدر الأول لنقل عدوى فيروس كورونا للأسرى، لافتاً إلى أنه سيتم أخذ عينات لعدد من الأسرى خلال اليوم.

وأضاف نادي الأسير أن الإعلان عن وجود إصابات بين السجانين، يأتي بعد يوم على التصريحات العنصرية التي بثها ما يسمى بوزير الأمن الداخلي الإسرائيلي حول اللقاح، والمتمثلة بأن إعطاء الأسرى اللقاح لن يكون من ضمن الأولويات، وسيكون مرهوناً بتصريح من الحكومة الإسرائيلية.

وأكد النادي إصابة الأسير أحمد مناصرة بفيروس كورونا بعد أن نقل مؤخراً من سجن النقب إلى مستشفى سحن الرملة، من دون معرفة عن تفاصيل وضعه الصحي.

وحذر النادي من خطورة ما يجري، لا سيما مع وجود عدد من الأسرى المرضى في سجن "ريمون"، والذي يقبع فيه نحو 360 أسيراً، موزعين على 7 أقسام.

يذكر أن 140 أسيراً أُصيبوا بفيروس كورونا منذ بداية شهر نيسان/أبريل الماضي، بينهم أسيران اُكتشفت إصابتهما عقب الإفراج عنهما بيوم، علماً أن غالبية الإصابات سُجلت في سجن "جلبوع" في شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.