ظريف: الدبلوماسية مهمة ونشطة في إيران

وزير الخارجية الإيراني يؤكد على أهمية الدبلوماسية في التاريخ والحاضر الإيراني، ويدعو لتعزيز الاهتمام بالعلاقات الآسيوية.

  • ظريف: الدبلوماسية جزء أساسي ونشط في إيران
    ظريف: الدبلوماسية الإيرانية حافلة بالتحديات والإبداعات

قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، اليوم الأحد، إن إيران "لطالما كانت لاعباً نشطاً على الساحة الدبلوماسية على مر التاريخ"، مضيفاً أن المحاولات التي تهدف لبناء ازدواجية مصطنعة بهدف التقليل من أهمية الدبلوماسية، هي "محاولات تفتقر تاريخياً إلى الدقة والصحة".

وأكد ظريف خلال المؤتمر الرابع لتاريخ العلاقات الخارجية الإيرانية، أن تاريخ علاقات إيران الخارجية هو "مرآة لجهود ونضالات وتضحيات الشعب الإيراني ضد العدوان الخارجي على مر القرون".

وأشار إلى أن تاريخ العلاقات الخارجية الإيرانية "يكشف أن الدبلوماسية كانت دائماً جزءاً لا يتجزأ من الحياة الاجتماعية والسياسية الإيرانية"، لافتاً إلى أن الدبلوماسية "ليست هي المظهر الوحيد لحضور إيران الدولي، إلا أنها جزء لا يمكن إنكاره من الحياة العالمية لإيران".

وذكر ظريف أن تاريخ الدبلوماسية الإيرانية "حافل بالتحديات والإبداعات والمبادرات والخطابات الجديدة"، مؤكداً أن الإيرانيين "لم يتوقفوا قط عن استخدام الدبلوماسية للتعبير عن آرائهم، ومتابعة مصالحهم الوطنية في الساحة الدولية".

وتابع ظريف: "ما يحتاج المزيد من الاهتمام اليوم بين الدول الآسيوية، هو تحقيق تضامن قائم على ماض عريق"، موضحاً أن "العلاقات التاريخية بين إيران والدول الآسيوية، ليست فقط تكريماً للماضي البعيد، ولكن أيضاً تهدف لتحقيق علاقات بناءة في يومنا الحاضر".