السيد نصر الله للميادين: لست متفاجئاً بالتطبيع ونجده إيجابياً لأن أقنعة الخداع سقطت

الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله يقول للميادين إنه لم يتفاجئ بالتطبيع لأن "فلسطين عبء على بعض الأنظمة العربية،" ويشدد على أن إيران هي مجرد حجة اتخذتها هذه الأنظمة لتبرير التطبيع.

  • نصر الله للميادين: سوق النفاق انتهى والأقنعة سقطت وبانت حقيقة الأنظمة المطبعة
    نصر الله للميادين: سوق النفاق انتهى والأقنعة سقطت وبانت حقيقة الأنظمة المطبعة

أعرب الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله عن عدم تفاجئه بخطوات التطبيع لبعض الأنظمة العربية مع "إسرائيل"، وقال "لست متفاجئاً بالخذلان العربي لأن أغلب الأنظمة العربية كانت تبيع الفلسطينيين كلاماً فقط".

وفي مقابلة "حوار العام" مع الميادين، قال نصر الله "أنظر لاتفاقيات التطبيع من زاوية أن سوق النفاق انتهى والأقنعة سقطت وبانت حقيقة هذه الأنظمة"، مضيفاً أن إيران "مجرد حجة لدى الأنظمة العربية التي وقعت اتفاقيات تطبيع لأن القضية الفلسطينية عبء عليها".

واعتبر نصر الله أنه "كإسلامي يجد موقف حزب العدالة والتنمية في المغرب أشد إيلاماً وأكثر خطورة من تطبيع الأنظمة".

  • نصر الله للميادين: لست متفاجئاً بالتطبيع ونجده إيجابياً لأن أقنعة الخداع سقطت وسوق النفاق انتهى
    نصر الله للميادين: لست متفاجئاً بالتطبيع ونجده إيجابياً لأن أقنعة الخداع سقطت وسوق النفاق انتهى

كذلك شدد على أن "لا شيء يبرر لأي أحد في العالم أن يتخلّى عن فلسطين". ووفق السيد نصرالله فإن "قدرة محور المقاومة أكبر بأضعاف وأضعاف مما كانت عليه قبل سنوات لكن الأهم هو الإرادة".

وفي السياق، قال السيد نصر الله إن "فلسطينيي 48 إخواننا وأهلنا ومن أكثر الناس رغبة بتحرير فلسطين من البحر إلى النهر، و في أي حرب مقبلة عقولهم وقلوبهم ستكون معنا لأنهم يتطلعون إلى أي أمل لتحرير فلسطين".

يذكر أن المغرب هو البلد العربي الـ4 الذي يعلن التطبيع مع "إسرائيل"، ففي 15 أيلول/ سبتمبر الماضي، وقعت الإمارات والبحرين في البيت الأبيض على اتفاق التطبيع مع تل أبيب في واشنطن، قبل أن ينضم السودان لاحقاً.