دول الاتحاد الأوروبي تعطي الضوء الأخضر لتطبيق اتفاق بريكست

دول الاتحاد الأوروبي الـ27 تعطي الضوء الأخضر الإثنين لدخول الاتفاق التجاري لمرحلة ما بعد بريكست بين لندن وبروكسل حيز التنفيذ، ومن المتوقع اعتماده رسمياً من قبل الحكومات غداً الثلاثاء.

  • من المتوقع اعتماد الاتفاق رسمياً من قبل الحكومات الثلاثاء.
    من المتوقع اعتماد الاتفاق رسمياً من قبل الحكومات الثلاثاء.

أعطت الدول الـ27  الأعضاء في الاتحاد الأوروبي الضوء الأخضر، اليوم الإثنين، لدخول الاتفاق التجاري لمرحلة ما بعد بريكست بين لندن وبروكسل حيز التنفيذ في الأول من كانون الثاني/يناير، وفق ما أعلن ناطق باسم رئاسة التكتل.

ومن المتوقع اعتماده رسمياً من قبل الحكومات الثلاثاء، وسيصوّت البرلمان الثلاثاء، بينما سيصوّت البريطاني على الاتفاق الأربعاء.

وقبل أيام، أعلنت وسائل إعلام بريطانية عن التوصّل إلى صفقة تجارية مع الاتحاد الأوروبي، وقال ورئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون إن اتفاق مرحلة ما بعد بريكست "جيّد لكلّ أوروبا".

وتمكّن الاتحاد الأوروبي وبريطانيا الخميس، من تنسيق اتفاق للتجارة الحرة لمرحلة ما بعد "بريكست"، وأعلنت وسائل الإعلام البريطانية التوصّل إلى صفقة تجارية مع الاتحاد الأوروبي.

وأكّد كل من رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، ورئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، التوصّل إلى الصفقة، قبل 7 أيام فقط من انسحاب المملكة المتحدة من أحد أكبر التكتلات التجارية في العالم.

وصرّح جونسون للصحفيين بأن بريطانيا بهذا الاتفاق تستعيد السيطرة على مصيرها وستصبح مستقلة بالكامل تجارياً وسياسياً وقضائياً، مشيراً إلى أنه رفض دعوات المتشائمين لتمديد الفترة الانتقالية بغض النظر على جائحة فيروس كورونا، وقال كذلك إنه واعتباراً من بداية العام القادم سيكون هناك نظام جديد للتعريفات الجمركية.

وانتظر الاتحاد الأوروبي وبريطانيا الخميس، بفارغ الصبر وبعد عشرة أشهر من المفاوضات المتعثرة، اتفاقاً تاريخياً بشأن علاقتهما التجارية المستقبلية، يسمح لهما بأن يتجنبا في اللحظة الأخيرة "بريكست بلا اتفاق" والذي ستكون عواقبه الاقتصادية وخيمة.

وأعلن الاتحاد الأوروبي وبريطانيا في 8 كانون الأول/ديسمبر الجاري، التوصل لاتفاق على مجمل قضايا "بريكست". وجاء ذلك بعد بيانٍ أوروبي-بريطاني مشترك، ذكر أن "الظروف غير متوافرة لاتفاق بين لندن وبروكسل لمرحلة ما بعد بريكست".