بايدن: نهج ترامب عرّضنا للخطر.. سنعيد بناء سياستنا الخارجية

الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن يقول إن "التحديات التي نواجهها اليوم لا تستطيع أي دولة أن تحلها بمفردها"، ويضيف أنه "يعتزم العمل على أساس توافق الحزبين لمواجهة التحديات السيبرانية".

  • بايدن: سنعمل على أساس توافق الحزبين لمواجهة التحديات السيبرانية
    بايدن: سنعمل على أساس توافق الحزبين لمواجهة التحديات السيبرانية

قال الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن خلال تلقيه إحاطة من فريقه الانتقالي للأمن القومي، إن "الأمن الأميركي تعرض للخطر خلال السنوات الـ4 الأخيرة بسبب نهج إدارة ترامب المنفرد".

وأشار بايدن إلى أن نهج ترامب "تسبب في ضرر بالغ للقيادة في الأميركية"، معتبراً أن "التحديات التي نواجهها اليوم لا تستطيع أي دولة أن تحلها بمفردها".

وأضاف بايدن عقب الإحاطة أن "معالجة كل المسائل سيكون أمراً صعباً في ظل استمرار الوباء"، مشيراً إلى أنه "نعمل على إعادة بناء السياسة الأميركية الخارجية وهذا من أكثر التحديات التي ستواجهنا".

كما أكد على ضرورة "العمل على أساس توافق الحزبين لمواجهة التحديات السيبرانية". وكان في وقت سابق قال إن الأمن السيبراني سيكون على رأس أولويات إدارته عقب إعلان واشنطن عن تعرض أجهزة وزارة الخارجية الأميركية إلى عملية القرصنة.

وعن موازنة الدفاع، قال بايدن إنه "يحتاج إلى الشفافية لمنع أي ثغرات قد يستغلها الأعداء، وعلينا تطوير منظومة الدفاع لمواجهة التحديات التي نواجهها".

هذا وشدد على أنه سيأمر بـ "استجابة إنسانية لمعالجة ملفات طالبي اللجوء". وكان هذا الملف أحد الملفات الشائكة خلال فترة إدارة ترامب، إذ كان يعارض الأخير دخول المهاجرين وطالبي اللجوء إلى الولايات المتحدة.

الرئيس المنتخب أكد أن "فريقه لا يزال لا يحصل على كل المعلومات التي يحتاجها من الإدارة الحالية". 

وفي سياق متصل، قال بايدن إن "استعادة مصداقيتنا ضروري لقيادة العالم الحر، وينبغي العمل مع المجتمع الدولي لتأمين مصالحنا المشتركة، وغيابنا عن المؤسسات الدولية يضر بالولايات المتحدة وبمواطنيها"، مشدداً على أنه "سيعمل على إعادة بلاده إلى مكانها الصحيح".

اخترنا لك