الاحتلال يعيد اعتقال الأسيرين بكيرات وفضايل

قوات الاحتلال تعيد اعتقال الأسير مالك بكيرات لحظة تحرره من سجن "النقب الصحراوي"، وتوقف رامي فضايل الأسير السابق الذي أُفرج عنه قبل نحو أسبوع.

  • الاحتلال الإسرائيلي يعيد اعتقال الأسير بكيرات لحظة تحرره
    الاحتلال الإسرائيلي يعيد اعتقال الأسير بكيرات لحظة تحرره

أعلن نادي الأسير أن قوات الاحتلال أعادت اليوم الأربعاء، اعتقال الأسير المقدسي مالك ناجح بكيرات لحظة تحرره من سجن "النقب الصحراوي"، وتم نقله إلى مركز تحقيق "المسكوبية".

وتتعمد سلطات الاحتلال إعادة اعتقال الأسرى المقدسيين لحظة تحررهم بهدف سرقة فرحة الحرية، و"التنغيص" على عائلاتهم.

ونقلت وسائل إعلام فلسطينية عن والد الأسير بكيرات قوله إن قوات الاحتلال لم تسمح لنا "بمصافحة مالك، وحضرت على الفور سيارة لشرطة الاحتلال ونقلته للمسكوبية، وطلبت منا التوجه إلى مركز التحقيق بهدف التنغيص علينا وعدم الاحتفال بتحرره بعد 19 عاماً من الأسر". 

الأسير (41 عامًا) من بلدة صور باهر، اعتقل في 31 كانون الأول/ ديسمبر عام 2001 في مدينة بيت لحم أثناء مروره على أحد الحواجز، وقد خاض تحقيقاً مطولاً في سجن المسكوبية، و أدانته المحكمة بالإنتماء لحركة حماس والتخطيط للقيام بعمليات عسكرية وحكمت عليه بالسجن مدة 19 عاماً.

وفي السياق نفسه، أعادت قوات الاحتلال اعتقال رامي فضايل الأسير السابق الذي أُفرجت عنه قبل نحو أسبوع بعد أن أمضى في سجون الاحتلال عامين في الاعتقال الإداري. 

وكانت قوات الاحتلال أعادت اعتقال رامي ليلة أمس الثلاثاء، وأفرجت عنه لاحقاً، ثم أعادت اعتقاله مجدداً فجر اليوم بعد أن اعتدت عليه بالضرب، وخربت مقتنيات منزله.

كما كثفت من عمليات الاعتقال في محافظة رام الله والبيرة.