طهران تحيي ذكرى سليماني: حمل همّ فلسطين وكان حاضراً في كل الجبهات

عدد من قادة وممثلي محور المقاومة يشاركون في إحياء ذكرى القائدين الشهيدين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس في طهران.

  • في ذكرى شهادته.. ممثلو محور المقاومة يثنون على دور سليماني في إسنادهم
    مراسم إحياء ذكرى شهادة سليماني والمهندس في جامعة طهران 

صفي الدين: سننتقم من الولايات المتحدة شر انتقام

قال رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله السيد هاشم صفي الدين، خلال مراسم إحياء ذكرى القائدين الشهيدين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس في جامعة طهران، إن "دم الشهيد سليماني ما زال يغلي في شرايين محور المقاومة.. المحور الذي ابتكره وافتداه بروحه". 

وأضاف صفي الدين أن الرئيس الأميركي دونالد ترامب "تخيل أنه باغتيال الشهيد سليماني فإن محور المقاومة سيتفكك ويتراجع وأن "صفقة القرن" ستفرض على الشعب الفلسطيني، وأن المقاومين سيتعبون"، لكن المقاومة التي "غذّاها الشهيد سليماني بسهره، وأعطاها من روحه ودمائه، ستبقى في كل الساحات والميادين". 

وأشار إلى أن "راية الشهيد قاسم سليماني ستبقى خفاقة عالية، وسيرفعها المقاومون فوق قبة الأقصى الشريف"، مشدداً على أن الشهيد "كان الفاتح الحقيقي وقائد الجهاد قبل استشهاده وبعده". 

وأعلن رئيس المجلس التنفيذي في حزب الله أن المقاومة "أهل العمل، وسننتقم من الولايات المتحدة شر انتقام". 

  • صفي الدين: راية الشهيد سليماني ستظل خفاقة وهي الر اية التي سترفع على المسجد الأقصى
    صفي الدين: راية الشهيد سليماني ستظل خفاقة وهي الراية التي سترفع على المسجد الأقصى

الفياض: العراق لن يسير في طريق التطبيع

من جهته، قال رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق فالح الفياض، إن العراقيين هم أصحاب العزاء في القائد سليماني "فضيفنا المغدور استشهد على أرض العراق"، لافتاً إلى أن الشعب العراقي "عشق الشهيد سليماني، في ظرف كانت فيه المنطقة تتعرض لعملية تزييف للوعي". 

وشدد الفياض على أن الشعب العراقي "تمكّن من معرفة الطريق الصحيح، ليكون حاضراً في كل قضايا الأمة وفي مقدمها قضية فلسطين"، وذلك دون "المسير في الطريق الذي سار فيه بعض ضعاف النفوس" في إشارة إلى المطبعين مع "إسرائيل". 

  • الفياض: اجتمعت في الشهيد سليماني صفات لا يمكن تصور اجتماعها بشخص
    الفياض: اجتمعت في الشهيد سليماني صفات لا يمكن تصور اجتماعها بشخص واحد

نخالة: سليماني "مجاهد أممي وشهيد القدس"

بدوره وصف الأمين العام لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين زياد النخالة، الشهيد سليماني بأنه "مجاهد أممي وشهيد القدس"، فقد كان "يقف دائماً على خط النار، ويوم استشهاده كان الفلسطيني الأول والإسلامي الأول". 

وتابع النخالة: "سليماني كان يحمل همّ فلسطين على نحو دائم.. وكان حاضراً في كل جبهات القتال وفي جبهة فلسطين على نحو خاص".

وذكّر نخالة بأن الصواريخ التي أصابت العاصمة الإسرائيلية، كان الشهيد سليماني "هو من أشرف على وصولها للمقاومة". 

  • النخالة: كان سليماني يقف على خط النار إلى جانب فلسطين
    النخالة: كان سليماني يقف على خط النار إلى جانب فلسطين

المفتي حسون:  النصر آتٍ بدماء الشهداء

مفتي سوريا الشيخ أحمد بدر الدين حسون، قال إن إيران "ترسل أبناءها لتختلط دماؤهم بدماء العرب في الدفاع عن قبلتنا الأولى"، مؤكداً أنه "ومن سوريا التي وقفت مع القدس رسالة، ومع إيران هدفاً وغاية، النصر آت بدماء الشهداء". 

واعتبر سفير صنعاء في طهران إبراهيم الديلمي، أن الولايات المتحدة ارتكبت باغتيال الشهيدين سلمياني والمهندس "جريمة القرن، وكشفت بها عن حقيقتها الإجرامية". 

وأكد الديلمي أن اليمن "جزء لا يتجزأ من جبهة المقاومة، والشهيد سليماني كان رفيق درب وسلاح لكل المجاهدين اليمنيين"، مشيراً إلى أنه "الجندي المجهول والمعلوم في آن واحد". 

ورأى أن التطبيع مع "إسرائيل" في المنطقة "يُظهر مدى فداحة الخسارة التي منيت بها الأمة بفقدان الشهيد سليماني".