كيف بدأ نهار سليماني الأخير في مكتبه؟

كاميرات المراقبة تظهر سلوك الشهيد قاسم سليماني خلال زيارته الأخيرة إلى مكتبه، وعلاقته برفاقه الشهداء في حرس الثورة.

  • كيف بدأ نهار سليماني الأخير في مكتبه؟
    كانت علاقة الشهيد سليماني وثيقة بالشهداء في مختلف جبهات القتال

أظهر مقطع فيديو نشرته وكالة "تسنيم" الإيرانية، لقطات من كاميرات المراقبة المثبتة في مكتب الفريق الشهيد قاسم سليماني، لزيارته الأخيرة إلى مقرّ عمله في إيران قبل 3 أيام من استشهاده. 

وتوضح اللقطات الحالة المعنوية والصلة الوثيقة التي كانت تجمع الشهيد سليماني برفاقه الشهداء الذين سقطوا في مختلف الجبهات، من لبنان إلى إيران والعراق. 

وكما يشرح نائب "قوة القدس" العميد محمد حجازي، فإن سليماني وفور دخوله وجّه سلامه إلى الإمام الثالث للشيعة الحسين بن علي، ثم سلّم على عدد من المسؤولين في "قوة القدس"، قبل أن يبدأ بتقبيل صور الشهداء والتبرّك بها. 

  • رصدت كاميرات المراقبة الشهيد قاسم سليماني في زيارته الأخيرة لمكتبه
    رصدت كاميرات المراقبة الشهيد قاسم سليماني في زيارته الأخيرة لمكتبه

واحد من أولئك الشهداء المحببين إلى قلب سليماني كان الشهيد والقائد في الحرس الثوري الإيراني أحمد كاظمي، والذي استشهد في حادثة سقوط طائرته بمدينة أروميه عام 2006، الأمر الذي تسبب بحزن كبير لسليماني. بالإضافة إلى قائد فرقة الإمام الحسين إبان "الحرب المفروضة" الشهيد حسين خرازي.

كما تبيّن المشاهد اقتراب الشهيد سليماني من صورة كبيرة لمرقد الإمام الحسين في كربلاء، والتبرّك بها. كما اقترابه من شهداء عرفات الذي سقطوا خلال موسم الحج. 

وأشارت ابنة الشهيد سليماني، في وقت سابق وخلال مقابلة مع الميادين، إلى علاقة أبيها بالشهادة والشهداء، موضحةً أنه كتب لها أكثر من مرة حول هذه المسألة، وأنه "كان يبحث عن الشهادة على الجبهات.. كان تعباً وحزيناً من مشاهدة أصدقائه يستشهدون".