أنصار الله: الأمة الإسلامية عازمة على مواصلة درب الشهيدين سليماني والمهندس

المتحدث باسم حركة أنصار الله محمد عبد السلام، يقول إن جريمة اغتيال القائدين كشفت عظمة ما قاما به، ويؤكّد أن الأمة الإسلامية عازمة على مواصلة درب الشهيدين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس.

  • صورة الشهيدين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس في صنعاء اليوم (أ ف ب).
    صورة الشهيدين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس في صنعاء اليوم (أ ف ب).

قال المتحدث باسم حركة أنصارالله محمد عبد السلام إن "الأمة الإسلامية عازمة على مواصلة درب الشهيدين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس"، معتبراً أنه "شرف كبير للشهيدين أن يكون قاتلهما كبير القتلة في هذا العالم".

وأشار عبد السلام إلى أن "جريمة اغتيال القائدين كشفت عظمة ما قاما به في مواجهة الهجمة الأميركية والتكفيرية"، مؤكّداً أن "المقاومة مع الشهيد سليماني أفشلت المخطط الأخطر على المنطقة".

عبد السلام اعتبر أن "خروج أميركا من المنطقة هو القصاص الوحيد الذي يرقى لشهادة القائدين الحاج قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس".

وقال إن الشهيد سليماني "كان الجندي المجهول الذي لا يعرف عن تحركه إلا القليل"، مضيفاً أنه "كان جندياً يستشعر مسؤوليته الدينية والأخلاقية للدفاع عن المستضعفين في الأرض بعيدا عن كل الخلافات".

وأضاف أن "الحاج قاسم سليماني بدفاعه عن قضايا الأمة كان العربي في زمن تخلى فيه الكثير عن عروبتهم"، معتبراً أن "سليماني أنجبته إيران ورباه الإسلام لتحرير فلسطين".

وثمّن عبد السلام موقف الشعب الإيراني والقيادة الإيرانية في "مساندة الشعب اليمني في مواجهة العدوان".

وقال عبد السلام إن "اليمن يخوض معركته الشاملة في رفض التبعية لأمريكا و"إسرائيل"، ويقدّم قوافل الشهداء العظام في سبيل الله والدفاع عن قضيته العادلة".

يذكر أن صنعاء أحيت اليوم السبت الذكرى الأولى للشهيدين الجنرال سليماني والحاج أبو مهدي المهندس، بمشاركة أعضاء في المجلس السياسي الأعلى في اليمن وفي مجالس الوزارء والنواب والشورى. 

وفي وقت سابق اليوم، قال قائد حركة أنصار الله عبد الملك الحوثي في رسالة لعائلة الشهيد قاسم سليماني  في الذكرى الأولى لاغتياله، إنه "شهد مدى تأثير الشهيد سليماني الكبير على مستوى انزعاج الطغاة المستكبرين منه، وقد أكرمه الله بكرامة الجهاد".

كما انتشرت صور الشهيدين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس في صنعاء بالتزامن مع حلول الذكرى الأولى لاستشهادهما.

يذكر أن قائد قوة القدس الجنرال قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس  استشهدا في 3 كانون الثاني/يناير الماضي بقصف صاروخي أميركي قرب مطار بغداد الدولي.