السيناتور كروز ينضمّ إلى كتلة جمهوريّة تعارض فوز بايدن في الانتخابات

السيناتور تيد كروز وعدد من الأعضاء الجمهوريين في مجلس الشيوخ، يعتزمون التصويت لرفض نتائج الانتخابات في الولايات المتأرجحة التي تحدث عنها ترامب، من دون عرض أي أدلة.

  • السيناتور الجمهوري تيد كروز خلال مؤتمر صحفي - 26 أكتوبر 2020 (أ.ف.ب)
    السيناتور الجمهوري تيد كروز خلال مؤتمر صحفي - 26 تشرين الأول/أكتوبر 2020 (أ.ف.ب)

قال السيناتور الأميركي تيد كروز، اليوم السبت، إنه سيكون ضمن كتلة من نحو 12 عضواً جمهورياً بمجلس الشيوخ، تعترض على فوز الرئيس المنتخب جو بايدن في الانتخابات التي أجريت في 3 تشرين الثاني/نوفمبر 2020، عندما يتمّ استعراض نتائج تصويت المجمع الانتخابي في الكونغرس بعد أيام، في خطوة رمزيّة ليس لديها فرصة تُذكر لمنع بايدن من تولي منصبه.

انضم هؤلاء الأعضاء الجمهوريون إلى السيناتور جوش هاولي، الذي كان أول عضو حالي في مجلس الشيوخ يُعلن قبل أيام أنه سيعترض على نتيجة الانتخابات في 6 كانون الثاني/يناير.

كما يعتزم عدد من الجمهوريين في مجلس النواب الأميركي الاعتراض على النتائج أيضاً.

وقال كروز والأعضاء الآخرون في مجلس الشيوخ في بيان اليوم، إنهم "يعتزمون التصويت لرفض نتائج الانتخابات في الولايات المتأرجحة التي تحدث الرئيس دونالد ترامب، من دون عرض أي أدلة، عن تزوير الانتخابات فيها". 

كما أكدوا أنهم سيدعون إلى إنشاء لجنة على نحو عاجل للتحقيق في مزاعم التزوير.

وانضم إلى كروز في البيان، مجموعة ستؤدي اليمين غداً الأحد كأعضاء جدد في مجلس الشيوخ.

ومن المقرر أن يؤدي بايدن اليمين الدستوريّة، وأن يتسلّم السلطة من الرئيس المنتهية ولايته دونالد ترامب رسمياً، في 20 كانون الثاني/يناير المقبل.

وترامب يرفض حتى الآن الاعتراف بخسارته الانتخابات، ويصرّ على وقوع تزوير منعه من الفوز على منافسه بايدن.