أهالي نبل والزهراء يحيون ذكرى استشهاد سليماني والمهندس

اللجان الشعبية في بلدتي نبل والزهراء بريف حلب الشمالي تقيم مراسم الذكرى الأولى لاستشهاد سليماني والمهندس.

  • إحياء خاصة لأهالي في نبل والزهراء في ذكرى استشهاد سليماني والمهندس
    أهالي نبل والزهراء يحيون ذكرى استشهاد سليماني والمهندس

أقام أهالي بلدتي نبل والزهراء بريف حلب الشمالي مراسم الذكرى الأولى  لاستشهاد قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي في العراق ابو مهدي المهندس.

وأقامت اللجان الشعبية في بلدتي نبل والزهراء عرضاً عسكرياً في الذكرى. 

  • إحياء خاصة لأهالي في نبل والزهراء في ذكرى استشهاد سليماني والمهندس
    عرض عسكري في نبل والزهراء في ذكرى استشهاد سليماني والمهندس

وتتواصل في العديد من الدول العربية والإسلامية فعاليّات إحياء الذكرى السنوية الأولى لاغتيال القائدين الفريق قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس.

وتحت عنوان: "لا تراجع عن طرد القوات الأميركية"، توافد عشرات الآلاف من العراقيين إلى ساحة التحرير وسط العاصمة العراقية بغداد. حيث أغلق الأمن العراقي جميع الطرق المؤدية إلى الساحة أمام حركة السيارات. 

هذا وشهد محيط مطار بغداد الدولي وقفة احتجاجية حاشدة مساء أمس، أكّد خلالها المشاركون الاستمرار على نهج الشهيدين.

ووضع الحشد الشعبي حطام سيّارة الشهيدين في مكان استهدافهما من قبل طائرات مسيّرة أميركية قرب مطار بغداد الدولي، فيما ازدانت الجدران على طول الطريق المؤدي إلى المطار بصور الشهيدين القائدين ورفاقهما الشهداء.

وفي اليمن، نظمت مسيرة حاشدة في محافظة صعدة ضمن فعاليات الذكرى السنوية للشهيدين سليماني والمهندس تحت شعار "وفاء لدماء الشهداء". إضافة إلى فعاليات في صنعاء. وكذلك في إيران ولبنان وفلسطين.

حيث قال الناطق باسم لجان المقاومة أبو مجاهد، "الشهيد سليماني كان همه فلسطين واستحق أن يكون شهيد القدس لما قدمه من دعم".

عامٌ مرّ على إغتيال الشهيدين قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس، تغييرات كبيرة حصلت، ومعطيات تبدلت.. في الميادين نتذكر حادثة الاغتيال على أنها "جدارة الحياة وشهادة العلا".