تردي الحالة الصحية للأسير جمال عمرو وإدارة "نفحة" تتعمد تأجيل علاجه

في ظل المماطلة المستمرة لإدارة معتقل "نفحة" في تقديم العلاج اللازم،  هيئة شؤون الأسرى والمحررين تعرب عن قلقها من تردي الوضع الصحي للأسير جمال عمرو من مدينة الخليل.

  • الأسير عمرو معتقل منذ عام 2004 ومحكوم بالسجن المؤبد.
    الأسير عمرو معتقل منذ عام 2004 ومحكوم بالسجن المؤبد.

أعربت هيئة شؤون الأسرى والمحررين عن قلقها من تردي الوضع الصحي للأسير جمال عمرو (49 عاماً) من مدينة الخليل، في ظل المماطلة المستمرة لإدارة معتقل "نفحة" في تقديم العلاج اللازم له والاستهتار بحالته الصحية.

وأوضحت الهيئة في تقرير أصدرته اليوم الأحد، أن الأسير عمرو يواجه أوضاعاً صحية سيئة للغاية، وبحاجة ماسة لرعاية طبية حثيثة لحالته، لاتفةً إلى أنه "يشتكي من أورام في الكبد والكلى، ومن مشاكل في المعدة والأمعاء وحرقة في البول".

ومؤخراً أصبح الأسير يعاني من مشاكل في الأعصاب وفي كثير من الأحيان يداه ترتجفان، كما يعاني أيضاً من مشاكل حادة في الأسنان، وفقاً للهيئة.

وأضافت أن إدارة " نفحة" تسوف بأمر علاجه وتتعمد إهماله طبياً، فهو يعاني من هذه المشاكل الصحية منذ عام 2018، لكن لغاية اللحظة لم يتم تحويل الأسير عمرو لإجراء الفحوصات الطبية وتشخيص حالته كما يجب، وتكتفي إدارة المعتقل بإعطاءه المسكنات فقط بدون علاج.  

من الجدير ذكره أن الأسير عمرو معتقل منذ عام 2004 ومحكوم بالسجن المؤبد، وهو أب لثلاثة أبناء.